بالبيضاء..إعطاء انطلاقة برنامج جديد لتدبير النفايات المنزلية

كازاوي

0

تم اليوم الخميس ،في مركز الندوات أنفا سيتي بالدار البيضاء ،إعطاء انطلاقة برنامج التعبئة الوطنية 2018 من أجل نموذج جديد لتدبير النفايات المنزلية والمماثلة بالمغرب ،وذلك لإنجاح الانتقال نحو الاقتصاد الدائري في قطاع النفايات الصلبة بالمغرب.

وقد أعطيت انطلاقة هذا البرنامج ، الذي يشرف عليه ائتلاف من جمعيات المجتمع المدني ، بسلسلة من الندوات حول الاقتصاد الدائري بقطاع النفايات الصلبة، تتناول كل واحدة منها أهم الرهانات لتدبير مستدام للنفايات بالمغرب، مع تقديم مقاربات وحلول جديدة قابلة للتنفيذ وذلك بمشاركة خبراء وطنيين ودوليين ومنتخبين محليين وأجانب، تبنوا حلولا مبتكرة في المجال.

و تم اعداد هذا البرنامج من قبل كل من الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة و جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب ،و الائتلاف لتثمين النفايات ،و مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجة ، حيث تم القيام ببلورة برنامج للتواصل والحوار والترافع من أجل تعبئة الفاعلين العموميين و الخواص، استجابة للحاجة الآنية الملحة للبحث عن نموذج جديد لتدبير النفايات المنزلية والمماثلة بالمغرب.

وسيتم العمل على تقوية هذا البرنامج من خلال إشراك الفاعلين الاعلاميين والوطنيين الموقعين مع الائتلاف المغربي من اجل المناخ والتنمية المستدامة، بمبادرة من الهاكا، على الميثاق الوطني للاعلام من أجل البيئة والتنمية المستدام.

ويضم هذا البرنامج كذلك سلسلة من لقاءات الحوار والترافع المبنية على أساس تحليل السياسات العمومية والترابية والبرامج والمقاربات المعتمدة من طرف أصحاب القرار في مجال تدبير النفايات المنزلية والمماثلة بالمغرب، مع تقديم مقترحات وتوصيات المجتمع المدني البيئي من أجل تعديل القانون 28.00 و البرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية والمماثلة وكذا دفاتر تحملات ثلات مدن مغربية في إطار مشروعين، مشروع منجز بشراكة مع كونتربار ومشروع ثان حول الحق في المعلومة البيئية المتعلقة بتدبير النفايات والمطارح، المنجز بتعاون مع معهد الموارد العالمي.

ويبقى الهدف الرئيسي من هذا البرنامج المساهمة مع جميع الفاعلين المؤسساتيين والمنتخبين…، في البحث عن حلول عملية مبتكرة وواقعية، ملائمة للواقع المغربي والتي بإمكانها في إطار رؤية واستراتيجية منسجمة وتشاركية، أن تحسن من مستوى تدبير النفايات ببلادنا، من أجل ضمان استدامته.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.