الوردي: ارتفاع عدد المتبرعين بالدم منذ ترأس الملك حملة “مارس 2013”

كازاوي

0

قال وزير الصحة الحسين الوردي، مساء أمس الثلاثاء بمراكش، إن المغرب عرف في السنوات الأخيرة طفرة نوعية في مجال التبرع بالدم وخاصة بعد الحملة الوطنية للتبرع بالدم التي ترأسها الملك محمد السادس في مارس 2013 .
وأبرز في كلمة خلال افتتاح أشغال المؤتمر الحادي عشر لخدمات نقل الدم المنظم تحت شعار “أخلاقيات وسلامة خدمات نقل الدم”، أنه منذ الحملة الوطنية للتبرع بالدم ارتفع عدد المتبرعين بالدم بنسبة 35 في المائة من سنة 2012 إلى 2016 محققا تغطية الحاجيات من الدم بلغت نسبة 132 في المائة سنة 2016 حسب مؤشر المنظمة العالمية للصحة الذي يأخذ بعين الاعتبار عدد أسرة الاستشفاء.
كما عرفت مؤسسات تحاقن الدم بالمغرب، يقول الوردي، تطورا ملموسا على مستوى التقنيات المعتمدة في تجزئة الدم وإجراء التحاليل للتقصي عن الأمراض المتنقلة عبر الدم وكذا التحاليل المتعلقة بحديد الأصناف الدموية.
واستطرد قائلا إن المغرب اختار منذ سنوات تبني قيم المجانية والتطوع في مجال التبرع بالدم من خلال القانون 03- 94، وعمل على خلق ثقافة السخاء في هذا المجال اقتناعا منه بأنه لا يمكن تدبير هذا الشأن إلا من خلال نشر هذه القيم، فضلا عن توفير الوسائل التكنولوجية الحديثة ضمانا لسلامة خدمات نقل الدم وتفاديا لكل فعل أو ممارسة تدفع في اتجاه استعمال الدم لأغراض غير سليمة تضرب في العمق مصداقية منظومة تحاقن الدم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.