مواطنون بسيدي بنور يستعرضون مشاكلهم أمام الخلفي

كازاوي

0

عقد مصطفى الخلفي، وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، أول أمس الأحد، لقاء تواصليا مع مكونات المجتمع المدني بجماعة سانية بركيك بإقليم سيدي بنور.
وخلال اللقاء تم التعريف بالأدوار الدستورية الجديدة للمجتمع المدني وما ينص عليه الميثاق الجماعي من تنصيص على كون المجتمع المدني شريك أساسي في التنمية باعتباره قوة اقتراحية من جهة، وباعتبار مشاركته الفعلية في تحقيقها من خلال البرامج والمشاريع التي يطرحها.
وفي تدخل لمكونات النسيج الجمعوي بسانية بركيك، تم التأكيد على المشاكل التي تعاني منها الجماعة في التعليم والصحة والطرق والكهرباء والماء والأمن ومشكلة ذوي الاحتياجات الخاصة والأمية وإغلاق دار الشباب بأولاد يعكوب.
من جهته أكد الوزير الخلفي على انفتاح الحكومة بشكل عام ووزارته بشكل خاص على دعم كل المبادرات المدنية للنهوض بالتنمية في الجماعة.
كما تقدم النسيج الجمعوي لسانية بركيك بعريضة للمطالب التي تهم ساكنة الجماعة لدراستها في أفق حل المشاكل ووضع أسس لتنمية حقيقية في التعليم والفلاحة التي لم يستفد فلاحوها حسب قولهم، كثيرا من المخطط الأخضر وتضرر الفلاحين المنتجين للشمندر من الشروط المفروضة، كما انتقد المجتمع المدني أداء منتخبين بالمنطقة، حيث أصبح المواطن يراهن على الجمعيات أكثر من اعتماده على المنتخبين، يقول المتدخلون.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.