الملك يقطع دابر الريع في الصحراء ويسد الباب أمام الاسترزاق بملف الوحدة الترابية

0

كازاوي

دعا الملك محمد السادس، إلى مواصلة العمل من أجل وضع حد لسياسة الريع في الصحراء ولكل أشكال الابتزاز والاتجار بقضية الصحراء.

وجاء في خطاب للملك، القاه مساء الثلاثاء، بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، أثناء حديثه عن قضية الصحراء: “أما على المستوى الداخلي، فإننا نواصل العمل من أجل وضع حد لسياسة الريع والامتيازات، ونرفض كل أشكال الابتزاز أو الاتجار بقضية الوحدة الترابية للمملكة”.
وأضاف الملك قائلا إن المغرب لن يدخر “أي جهد في سبيل النهوض بتنمية أقاليمنا الجنوبية، في إطار النموذج التنموي الجديد، حتى تستعيد الصحراء المغربية دورها التاريخي، كصلة وصل رائدة بين المغرب وعمقه الجغرافي والتاريخي الإفريقي”.

وأوضح الملك “بموازاة ذلك، فإن تنزيل الجهوية المتقدمة يساهم في انبثاق نخبة سياسية حقيقية تمثل ديمقراطيا وفعليا، سكان الصحراء، وتمكنهم من حقهم في التدبير الذاتي لشؤونهم المحلية، وتحقيق التنمية المندمجة، في مناخ من الحرية والاستقرار”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.