إخوة عبد السلام يصبغون المغرب بالأسود

0

سامية عزيزي

رسمت جماعة العدل والإحسان صورة قاتمة عن الوضع الحقوقي، والسياسي، والاجتماعي في المغرب، في آخر تقرير لها، ووجهت نداءً إلى “ذوي المروءة” لتجميع الجهود من أجل التغيير.
وأوضحت جماعة العدل والإحسان، في بلاغ لها، أصدرته، اليوم الأحد، بعد انتهاء أشغال المجلس القطري للدائرة السياسية، أن نقاشات قياداتها حول واقع السياسات المغربية خارجيا، وداخليا، خلصت إلى “استمرار فشل الدولة الذريع في تدبير مختلف مجالات السياسات العمومية، التي تعاني الطبقات المستضعفة ويلاتها فقرا، وحرمانا، وعسفا، وجورا”.
واعتبرت الجماعة أن المغرب يشهد تناميا لحركية مجتمعية، تتوسع دائرتها لتشمل العديد من القطاعات، والفئات، والمناطق، مقاومة لمحاولات الإعدام، الممنهج للحياة السياسية الجادة، والفعل المجتمعي المؤثر، والأمل في التغيير المنشود، معلنة عن تثمينها “للحراك المجتمعي السلمي المتنامي، وتنويها بالقدرة الإبداعية المتجددة، التي تميزه، والتي كان من صورها المقاطعة الاقتصادية الأخيرة، ودعوتنا المسؤولين إلى الإصغاء إلى نبض الشارع قبل فوات الأوان”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.