حزب الاستقلال : ” رجل هنا ورجل هنا ” مع المحتجين ومع الدولة في آن واحد .

0

أوضح بلاغ للجنة التنفيذية لحزب الاستقلال المنعقدة يوم الثلاثاء أنها طالبت، خلال اجتماعها الأسبوعي العادي برئاسة الأمين العام نزار بركة،، الحكومة بالانكباب الجدي والمسؤول على معالجة المشاكل الاجتماعية والتحديات الاقتصادية، والتحلي بالجرأة والشجاعة السياسية من أجل تحقيق الإصلاحات الهيكلية الضرورية.

واستعرضت اللجنة التنفيذية في بداية أشغالها الوضعية السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالمغرب، إذ وقفت على حالة الاحتقان الاجتماعي التي تعرفها البلاد جراء بطء تنفيذ الإصلاحات وضعف وتيرة إطلاق البرامج التنموية القادرة على توفير الشغل والكرامة للمواطنين، مما أعاد إنتاج “شبح ظاهرة الهجرة من جديد، حيث لم تقتصر فقط على الشباب العاطل بل امتدت لتشمل هجرة الأدمغة المغربية إلى الخارج”.

وبعدما اعتبرت اللجنة التنفيذية للحزب، يضيف المصدر، أن التظاهر السلمي حق مشروع للتعبير عن مطالب اجتماعية واقتصادية، أعربت عن إدانتها ورفضها المطلق للقيام ب”أعمال حاطة بالثوابت الوطنية أو ترديد بعض الشعارات الماسة بالشعور الوطني وبالمؤسسات”، حيث تعتبرها “عملا مرفوضا أخلاقيا وسياسيا”.

على صعيد آخر، تداولت اللجنة التنفيذية في انتخابات رئاسة مجلس المستشارين، حيث قررت بالإجماع تقديم مرشح عن الحزب لرئاسة المجلس.

وعلى المستوى التنظيمي استعرضت اللجنة التنفيذية التحضيرات الجارية لعقد الدورة العادية الثانية للمجلس الوطني للحزب يوم 27 أكتوبر الجاري، للتداول ومناقشة العرض السياسي الذي سيقدمه الأمين العام للحزب، كما سيتم تقديم ومناقشة مشروع النموذج التنموي الذي أعده الحزب، فضلا عن انتخاب اللجنة المركزية للحزب.

وفي اطار أجرأة استراتيجية الحزب 2017- 2021، وتفعيلا للمهام الموكولة إلى أعضاء اللجنة التنفيذية تم استعراض التحضيرات الجارية لعقد المنتدى الوطني الأول لرؤساء الجماعات المحلية الذي سينعقد تحت شعار “الجماعات المحلية والنموذج التنموي الجديد”، وذلك يوم 13 أكتوبر الجاري بمدينة سلا.

وعلى مستوى التكوين والتأطير، صادقت اللجنة التنفيذية على مشروع إنشاء أكاديمية حزب الاستقلال للدراسات والأبحاث وعلى هياكلها والمهام والوظائف المنوطة بها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.