الرميد بالبيضاء لشباب البيجيدي: “حذاري من شيطنة مؤسساتنا”

0

قال وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، المصطفى الرميد، إن ” من يريد الديمقراطية عليه أن يؤمن بالفصل بين السلطات، وباستقلالية السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية”.
كم أن” الحقوقي يتحدث بالمثالية، أي بلغة ما ينبغي أن يكون، بينما السياسي يتحدث بما يمكن أن يكون، وتابع مخاطبا الشباب الحاضر، مؤسساتنا ليست ملائكية الطبع، ولكن حذاري من شيطنة مؤسساتنا، إضافة إلى أنه يجب أن نتعلم التنسيب في تعاملنا مع مختلف القضايا والمواضيع”، “يضيف الرميد.
وأضاف الرميد، في كلمة له في الملتقى الوطني الـ 14 لشبيبة حزب العدالة والتنمية، يوم أمس الخميس بمدينة الدار البيضاء، أن “مسار أحداث الريف التي استمرت فيها الاحتجاجات ما بين شهر أكتوبر من سنة 2016 إلى غاية شهر ماي 2017، في احترام تام لحرية التظاهر والاحتجاج، التي انطلقت من مطالب اجتماعية إلى خطابات تستهدف الحكومة والأحزاب السياسية والدولة والمؤسسات.”
وشدد وزير الدولة في هذا السياق، أن “الاعتقالات التي عرفتها الحسيمة وجرادة لم تكن بسبب التظاهر أو الاحتجاجات، بدليل استمرار هذه الأخيرة لشهور طويلة، قبل أن تلجأ الدولة إلى تطبيق القانون بسبب السعي إلى توسيع الاحتجاجات، بعيدا عن أسباب انطلاقها.”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.