نزار بركة يحاول تفادي حدوث انشقاق داخل شبيبة حزب الميزان

0

على اثر احتدام الصراع الدائر بين تيار عبدالقادر الكيحل مسؤول التنظيم في حزب الاستقلال سابقا ،و المدعوم بما  بات يعرف بالخط الثالث و المتحالف مع تيار بلا هوادة الذي يتزعمه عبد الواحد الفاسي نجل زعيم حزب الاستقلال ، و بين تيار حمدي ولد الرشيد الرجل القوي و المتحكم في دواليب تنظيم الحزب .
و لتفادي حدوث صراعات او انشقاق داخل المنظمة الشبابية لحزب الاستقلال ،سارع نزار بركة الى عقد لقاء مع الكاتب العام للشبيبة الاستقلالية عمر العباسي و اعضاء المكتب التنفيذي ،حيث اكد الامين العام لحزب علال الفاسي على ضرورة بلورة ثقافة الحزب و الدفاع عن المشروعية مع التأكيد على روح المسؤولية داخل بيت الشبيبة فوق كل اعتبار بعيدا عن اي مناورات او تغليط للرأي العام ، و أكد نزار انه لا تهاون مع جميع السلوكيات التي من شأنها خلق التفرقة بين جميع اعضاء الشبيبة ، و دعا الامين العام اعضاء المكتب التنفيذي الى استكمال وضع الترتيبات للاستعداد للمؤتمر الثالث عشر
و للاشارة فقد عرفت بعض المنظمات التابعة لحزب الاستقلال مباشرة بعد المؤتمر العام للحزب مجموعة من الصراعات بين  تيار ولد الرشيد و تيار عبدالقادر  الكيحل  وصلت بعضها اروقة المحاكم .فبعد صراعات نقابة ميارة جاء دور الشبيبة الشغيلة ،في انتظار مؤتمرات الجمعيات و المنظمات الموازية للحزب و التي تعرف نفس التنافس و الصراع بين التيارين المكونان لحزب الميزان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.