الملك يغادر الإمارات ويحل بقطر.. والأمل منصب على الزيارة الملكية

0

حل الملك محمد السادس، مرفوقا بالأمير مولاي إسماعيل، مساء اليوم الأحد، بالعاصمة القطرية الدوحة، قادما إليها من دولة الإمارات العربية المتحدة، في مستهل زيارة رسمية إلى دولة قطر.
ووجد الملك في استقباله، لدى نزوله من الطائرة بمطار حمد الدولي، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، ونائبه الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني، ووزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمان آل ثاني، والشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، ورئيس الديوان الأميري الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني.
وبعد استراحة قصيرة بقاعة التشريفات بالمطار، توجه الموكب الرسمي، الذي يضم الملك ووفدا رفيع المستوى، إلى الديوان الأميري، حيث يجري العاهل المغربي مباحثات مع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.
في سياق متصل، غادر الملك محمد السادس، مرفوقا بالأمير مولاي إسماعيل، أبو ظبي اليوم الأحد، وذلك في ختام زيارة عمل وصداقة لدولة الإمارات العربية المتحدة، بدعوة من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.
وكان في وداع الملك بمطار أبو ظبي الدولي، الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبو ظبي بمنطقة الظفرة.
وخلال هذه الزيارة، كان الملك قد حضر يوم الأربعاء الماضي، حفل افتتاح “متحف اللوفر أبو ظبي” بجزيرة السعديات إلى جانب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.
وقدم العاهل المغربي بالمناسبة هدايا إلى “متحف اللوفر أبو ظبي”، عبارة عن تحف فنية تعود إلى القرن التاسع عشر.
واستقبل الملك أيضا بمقر إقامته في أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حيث استعرضا العلاقات الثنائية المتميزة والشراكة الاستراتيجية القوية ومتعددة الأبعاد التي تربط بين البلدين، وكذا وشائج الأخوة المتينة والعريقة بين الشعبين الشقيقين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.