فضيحة.. شركة زناتة “تفصل” صفقة بـ3.5 مليار على مقاس شركة بولونية

كازاوي

0

فضيحة من العيار الثقيل كشفت عنها شركات مغربية عاملة بقطاع التجهيزات التحتية، حين قالت إن تلاعبات بالجملة شابت تمرير صفقة عمومية لتجهيز قطب زناتة الحضري بأعمدة للإنارة ذات جودة عالية، مؤكدة أن مسؤولي شركة تهيئة زناتة أدخلوا عددا من التغييرات في دفتر التحملات في اللحظات الأخيرة لصالح إحدى الشركات الأجنبية التي فازت بها في الأخير.
ومازال الشركات المغربية تنتظر أجوبة على الرسائل التي بعثتها إلى وزير الداخلية ووزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي ووالي جهة البيضاء-سطات ورئيس المجلس الأعلى للحسابات وعامل المحمدية والمدير العام لصندوق الإيداع والتدبير، تطلب فيها إيضاحات “مقنعة” عن دواعي التغييرات التقنية، في اللحظات الأخيرة، التي طرأت على دفتر تحملات الصفقة عدد A00 N°56/2017الخاصة بتجهيز المدينة الإيكولوجية بأعمدة كهربائية.
وأكدت الشركات إن جميع المعطيات تؤكد نية المسؤولين على الشركة بتفصيل بنود دفتر التحملات تقنيا على إحدى الشركات البولونية التي قيل إنها قدمت أحسن العروض وفازت بالصفقة التي تصل قيمتها إلى 3.5 مليار سنتيم، وبالتالي إقصاء المتنافسين المغاربة، أغلبهم معروف في ميدان التجهيزات الأساسية وسبق لهم أن فازوا بصفقات مماثلة.
وأكدت الشركات إنها انخرطت في الصفقة العمومية الخاصة بتجهيز المدينة الإيكولوجية المعلن عنها السنة الماضية، وقدمت عينات من التجيهزات المشار إليها في دفتر التحملات بصيغته الأولى، كما قدمت عددا من البدائل والمقترحات في إطار التزاماتها، بما فيها الخيارات التقنية المضمنة في الملحق المرفق، قبل أن تفاجأ باستبعادها والاحتفاظ بشركة بولونية التي فازت في الأخير بالصفقة.
وطالبت الشركات، في الرسائل الموجهة إلى المسؤولين، بالكشف عن أسباب الرفض، كما طالبت، في إطار الشفافية، بالكشف عن العروض التقنية المقدمة من الشركات الأخرى، حتى تجري المقارنة بينها تقنيا، بغية معرفة الفوارق التي حسمت النزال الأخير نحو الصفقة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.