افتحاص دولي يضع خطا أحمر على “مدينة بيس”

كازاوي

0

تحدث مصدر من الجماعة الحضرية بالبيضاء عن “قنبلة”، حسب تعبيره، سيكشف عنها تقرير الخبرة المالية والتقنية التي خضعت لها شركة “مدينة بيس”، المكلفة منذ 2004، بتدبير النقل الحضري عبر الحافلات.
وقال المصدر إن أرقاما فلكية خطيرة تعكس اختلالات مالية بالجملة طبعت 13 سنة الماضية من عمر التدبير، ناهيك عن تجاوزات ذات طبيعة تقنية أخلت بطبيعة التعاقد وجودة الخدمة العمومية، وأضرت بسمعة الشركة لدى الزبناء، علما أن مجلس المدينة، بدوره، لم يف بعدد من الالتزامات الواردة في دفتر التحملات، منها الوفاء بالديون والمبالغ المستحقة، وتخصيص مسارات خاصة بالحافلات للتحكم في التوقيت والمردودية.
وأكد المصدر أن مجلس المدينة أطلق منذ حوالي سنة أكبر عملية للافتحاص المالي والتقني بالشركة بمواصفات عالمية، تحت إشراف نائب العمدة المكلف بقطاع النقل والتنقلات، موضحا أن نتائجه النهائية ستكون أرضية لبناء عدد من الخلاصات، ليس أقلها إعادة صيغة وشكل التعاقد حول خدمة النقل العمومي بالحافلات.
وحسب معطيات، فإن الشركة منذ انطلاقها في 2004 إلى 2015 عرفت عجزا ماليا قدر بـ830.179.728.21 درهما. وتتوفر الشركة على أسطول يضم 882 حافلة، منها 650 تعمل بشبكة الحافلات المخصصة للنقل العمومي، في حين يحتفظ بالباقي احتياطيا لأسطول مخصص للكراء. وتستغل الشركة 71 خطا، وتشغل 3967 مستخدما.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.