“بوعارة” بمزبلة مديونة يحاولون الإستيلاء على مسدس وظيفي

كازاوي

0

نجا المطرح العمومي بمدوينة بضواحي الدار البيضاء، قبل قليل من كارثة حقيقية، حين هاجم مجموعة من البوعارة، أو المنقبين وسط الأزبال، عناصر من الدرك الملكي وحاول أحدهم الإستيلاء على مسدس وظيفي. ولولا يقظة عنصر الدرك الملكي لتطورت الأمور إلى ما لا يحمد عقباه، إذ كان من الممكن أن يعمد “البوعار” إلى إطلاق النار على كل من يصادفه أمامه، بسبب حالة الهيجان التي كان عليها.
وحسب شهود عيان، فقد بدأت الأحداث حين ارتطمت جرافة (من الجرافات التابعة للشركة المكلفة بتدبير المطرح)، بطرف أحد البوعارة الذي لم يرق له ذلك، واعتبر الأمر نية مبيتة ضده، فما كان منه إلا أن أوقف الجرافة بالقوة وصعد إليها وهاجم سائقها قبل أن يستولي عليها ويقودها وسط أكوام النفايات بسرعة مفرطة، حيث دهس عددا من الشاحنات التابعة لشركة “سيطا البيضا” وبعض الأشخاص والعاملين في هذا المرفق العمومي.
ونظرا لخطورة الموقفـ، قررت إدارة المطرح العمومي الاتصال برجال الدرك الملكي لمديونة الذين حلوا بالمكان على الفور وحاولوا السيطرة على الموقف، لكن تضامن مجموعات البوعارة مع صديقهم صعب من المأمورية، إذ اشتبكت هذه المجموعات منع عناصر الدرك وحاول أحدهم سرقة مسدس وظيفي من أجل استعماله وهو في حالة هيجان، لولا يقظة عنصر الأمن الذي شل حركة البوعار ووضع الأصفاد في يديه.
وقال مصدر إن السلطات بعين المكان طلبت تعزيزات أمنية إضافية، حيث وصلت سيارات تابعة للدرك الملكي طوقت الممطرح وأحكمت سيطرتها على المعتدين ووضع عدد منهم في حالة اعتقال.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.