الفلسيطينة رشيدة طاليب والصومالية إلهان عمر مسلمتان في البرلمان الأمريكي ولو كره ترامب

0

تمكّنت كل من رشيدة طليب، وإلهان عمر، من الفوز بانتخابات ولايتي ميتشغان ومينيسوتا، لتصبحا بذلك أول مسلمتين تحصلان على مقعد في مجلس النواب، خلال انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأمريكي.

وكان فوز طليب (من أصول فلسطينية) المرشحة عن المنطفة 13 في ولاية ميتشغان، محسومًا لعدم وجود منافس جمهوري لها في المنطقة على المقعد الشاغر عقب استقالة النائب الديمقراطي جون كونيرز، بسبب ادعاءات تحرش جنسي بحقه.

وبفوزها بمقعد في مجلس النواب الأمريكي، أصبحت طليب أول مسلمة تدخل المجلس.

وفي ولاية مينيسوتا، تمكنت إلهان عمر (من أصول صومالية) المرشحة من المنطقة 5، من الفوز بمقعد في مجلس النواب، بعد تقدمها على منافستها الجمهورية جنيفر زيلنسكي، لتصبح ثاني مسلمة، وأول محجبة تدخل مجلس النواب الأمريكي.

وبزغ نجم إلهان عمر، قبل عامين، حينما فازت في الانتخابات المحلية بولاية مينسوتا، وأصبحت عضوًا في المجلس التشريعي للولاية.

وكانت “عمر” قد قدمت إلى الولايات المتحدة الأمريكية، عندما كانت طفلة بصفة “لاجئة” مع عائلتها.

وأدلى الناخبون الأمريكيون، بأصواتهم في انتخابات التجديد النصفي، لاختيار جميع أعضاء مجلس النواب، وثلث أعضاء مجلس الشيوخ، وحكام الولايات.

وتعتبر هذه الانتخابات من أهم الاستحقاقات الانتخابية النصفية في الولايات المتحدة خلال الأعوام الأخيرة، لا سيما أن نتائجها ستلعب دورا هامًا في تحديد مسار ما تبقى من ولاية الرئيس دونالد ترامب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.