عاشقة تهدي عشيقها هذا العضو من جسدها

0

سارة عدوي

أقدمت فتاة مكسيكية بأغرب فعل ممكن بدافع الحب حيث قامت باستئصال سرتها و أهدتها لحبيبها الذي دعمها في أوقات صعبة أثناء خلافها مع عائلتها.
و أبدت “باولينا لانديروز” البالغة من العمر 23 عاما ندمها بعدما كانت تعيش مشاكل كبيرة مع أسرتها بسبب سلوكياتها في استخدامها المبالغ فيه للوشم و لعمليات التجميل فيما ظل حبيبها سندا لها طوال الوقت إلى أن أصبح من أكثر الأشخاص تأثيرا في حياتها.
و قررت الخضوع للعملية الجراحية لكنها لم تتمكن من التعافي بنسبة 100 بالمئة بسبب خطورتها فيما يظل الدافع وراء هذه المجازفة هو تقديم هدية كدليل على “الحب الأبدي”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.