بنمسيك.. التفاصيل بالأرقام لإمتحانات الباكالوريا

أكدت المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بابن امسيك، أن الامتحان الوطني لنيل شهادة الباكالوريا للموسم الدراسي2016-2017 ، والذي جرى أيام 6و7و8 يونيو الجاري ، شارك فيه 4395 مترشحا ومترشحة منهم 3677 مترشح (ة) مساير و 718 مترشح (ة) أحرار.

أمـا عن الغياب فقد سجلت المديرية في بلاغ لها، ما مجموعه : 718غائب (ة) ، منهم 370 مساير، و 348 أحرار،أما مجموع حالات الغش التي تم رصدها خلال ثلاثة أيام 5 حالات للغش منها 3 بواسطة الهاتف النقال و2 بواسطة استعمال الوثائق والأوراق المكتوبة ؛

وفي إطار تكييف الامتحانات للمترشحين من ذوي لاحتياجات الخاصة، اكدت المديرية في بلاغها، أنه قد شارك 6 مترشحين ، استفادوا من اصطحاب المرافق حسب الشروطالواردة في المقرر الوزاري، إضافة إلى تيسير ظروف اجتياز الاختبارات في قاعة سفلى سهلة الولوج حتى يتمكن بعضهم من استعمال الكراسي المتحركة.

هذا وقد عملت المدرية الاقليمية بابن امسيك على تعبئة كل الامكانيات البشرية والمادية واللوجستيكية لضمان أجرأة هذا الاستحقاق الوطني في أحسن الظروف من خلال اجتماعاتها مع كل المتدخلين التربويين ؛

وقد شارك في الحراسة 446 استاذ(ة) بالتعليم الثانوي التأهيلي والثانوي الاعدادي ، كما بلغ عدد مراكز للامتحانات10 مراكز موزعة على تراب عمالة مقاطعات ابن امسيك ، في حين بلغ عدد القاعات 229 قاعة كما تم تخصيص أطر إدارية مساعدة و ملاحظين و مراقبين ، و3 لجن إقليمية لرصد الغش مزودة بكاشف للمعادن ، كما تم توفير 9 مراكز للتصحيح وتجهيزها بالحواسيب إضافة إلى اعتماد الحقائب المؤمنة …..،كما أن المديرية ومصالحها الاقليمية والمحلية عمدت إلى اتخاد جميع الاجراءات القانونية والإدارية في حق كل من تم ضبطه في حالة غش وفق المساطر والضوابط القانونية المعمول بها ؛

كما اتخذت المديرية الاقليمية ابن مسيك جملة من الاجراءات تدعم آليات ضمان ثقافة الاستحقاق وتكافؤ الفرص لجميع المترشحاتوالمترشحين منها عقد لقاءات وحملات توعوية وتوجيهية سواء على مستوى المؤسسات التعليمية وبتنسيق مع جميع الفاعلين حـــول الغش وعقوبته الزجرية وفق القانون المنظم ،كما تم تشكيل لجن أسندت إليها مهمة تهيئ الظروف الملائمة لإنجاح هذه العملية والوقوف على مدى جاهزية المراكز المعدة لهذا الغرض ؛

هذا وتشيد المديرية بالمجهودات المبذولة من طر ف نساء ورجال التكوين من تضحيات لاجتياز تلامذتنا الامتحانات في أجواء من الثقة والطمأنينة والشفافية مما يضمن لهذه الامتحانات مصداقيتها على قاعدة الاستحقاق ، كما تعبر عن تثمينها الكبير لجهود السلطات المحلية وعلى رأسهم السيدة عامل عمالة مقاطعات ابن امسيك وجميع الأجهزة والمصالح الأمنية وكل مكونات المشهد الاعلامي الوطني والجهوي فــي مواكبة هذا الاستحقاق التربوي الهام مع متمنياتها للمترشحين والمترشحات بالنجاح ؛ والجدير بالذكر أن فترة الامتحانات ليومه الأول قد واكبته تغطية إعلامية من طرف قناة الأولى للتلفزة المغربية وذلك بالثانوية التأهيلية الشريف الإدريسي و كذا بعض الجرائد الالكترونية المحلية والاقليمية التي واكبت مجريات الامتحان الوطني منذ انطلاقه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.