مسؤول بالتعليم بالجديدة يتورط في فضيحة تزوير جسيم!!!

0

تلاحق مسؤول إداري وتربوي تابع لوزارة التعليم بالمديرية الإقليمية للجديدة، شبهة التورط في تزوير نتائج مداولات امتحانات السنة الأولى باكلوريا بثانوية تأهيلية، إثر تغييره عبارة يفصل عن الدراسة ب “يكرر”، للسماح لتلميذ بمواصلة تعليمه بالثانوية نفسها للموسم الحالي 2019/2018.
وأوضحت مصادر صحفية أن الفضيحة ما كانت لتكتشف لولا حادث اعتداء على أستاذة الترجمة، إذ فوجئت الخميس الماضي بحضور التلميذ المعني بالفصل من الدراسة، لتخبره بأنه مفصول وأن ليس من حقه ولوج المؤسسة، فدخل معها في شنآن انتهى باعتدائه عليها، فأغمى عليها ونقلت إلى المستشفى، ما ترتب عنه إلقاء القبض على التلميذ ووضعه رهن الحراسة النظرية، قبل تقديمه أمام وكيل الملك لتتنازل بعد تدخلات ويتم حفظ الملف.
وفي الوقت الذي تشبثت فيه نقابات بوجوب وقف الاعتداءات داخل حرم المؤسسة التعليمية وفضح كل السلوكات المفضية إليها، سيما بعد أن كانت الاستاذة تطالب بإنصافها قضائيا مقدمة شهادة طبية مدة العجز فيها 20 يوما، أشارت المصادر إلى أن التلميذ وبعض الشهود صرحوا بأن الاعتداء كان لفظيا ولم يبلغ درجة الاعتداء الجسدي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.