المديرية الاقليمية ببنسليمان وجمعيتان تخففن من معاناة تلاميذ هذه المدرسة .(صور)

0

كازاوي

تقود المديرية الاقليمية للتربية الوطنية بابن سليمان رفقة جمعيتين ، حملة لتأهيل مدرسة أولاد وهاب بالجماعة القروية للزيايدة اقليم بنسليمان .
وتتمثل الاصلاحات في بناء سقيفة لتلاميذ وتلميذات المدرسة تقيهم شر الحر والقر والمطر ، ثم تزويد المدرسة بالماء الصالح للشرب من السقاية المجاورة للمدرسة ، وذلك بشكل مؤقت في انتظار ربط المدرسة رسميا بشبكة الماء الصالح للشرب ، مع وضع كميات من الاحجار في ساحة المدرسة لحماية التلاميذ والطاقم التعليمي من أوحال فصل الشتاء الذي هو على الابواب ، مع اصلاح مرحاض المدرسة وجعله قابلا للاستعمال من طرف التلاميذ وإعفائهم من مشاق ومخاطر قضاء حاجاتهم الطبيعية في الوديان وخلف الشعاب .

 

وقد ساهمت المديرية الاقليمية بغلاف مالي ، في حين ساهم الآباء في إطار جمعية الآباء والتلاميذ بالمدرسة المعنية بمساهمات مالية رمزية وباليد العاملة التطوعية ، كما ينتظر ان تساهم جمعية الخير لتنمية البادية وحماية البيئة في هذا العمل الإنساني التطوعي بمبلغ مالي ايضا ، وهو العمل الذي يستهدف تخفيف معاناة تلاميذ وتلميذات المدرسة المعنية ، وكل ذلك في انتظار هدم المدرسة المشيدة بالبناء المفكك واعادة بنائها بشكل وتصميم عصريين .

 

 

يذكر ان حملة الاصلاح والتاهيل التي انطلقت أمس الاحد جاءت تفعيلا للقاء الاول من نوعه الذي جمع المدير الاقليمي الجديد السيد الجرموني بجمعية آباء وأمهات التلاميذ بمدرسة اولاد وهاب وجمعية الخير لتنمية البادية وحماية البيئة بابن سليمان في متم شتنبر المنصرم بمكتب المدير الاقليمي الجديد ، حيث اتفق الطرفان على طي الصفخة السوداء من شهر مارس المنصرم في عهد المديرة الاقليمية المعفاة ، والعمل لما فيه خير لمستقبل التلاميذ والتلميذات .

ويشار ان مدرسة اولاد وهاب كانت قد تصدرت عناوين كل وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي بعد ظهورها غارقة وتلاميذها الصغار غرقى داخل مرحاضها الخرب ، وغرق حجراتها الدراسية .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.