تكتم وخطوات سرية لإخفاء فضيحة المقرر الاباحي: التلاميذ وآباؤهم وأمهاتهم لا يعلمون شيئا

0

كازاوي

تفاجأ التلاميذ والتلميذات في المدرسة الخاصة التي تعتمد المقرر الاباحي بدون ترخيص من الاكاديمية الجهوية ولا من وزارة التربية الوطنية ، تفاجؤوا بقرار يدعوهم الى تسليم نسخ من مقررهم الى مسؤول حل بالمردسة المعنية ، ولم تقدم إدارة المدرسة للتلاميذ والتلميذات ولا لآبائهم وكذا أمهاتهم أي تفسير او تبرير لهذه الخطورة التي أحاطتها إدارة المؤسسة بتكتم شديد .

ولم يعلم بعض من الآباء والأمهات بحقيقة ما جرى إلا من خلال الاطلاع على وسائل الأعلام وعلى رأسها موقع “كازاوي” الذي كان له سبق كشف الجريمة الأخلاقية التي يتضمنها هذا المقرر والموجهة لأطفال في سن 12 و 13 سنة ، وذكرت مصادرنا أن الآباء والأمهات ينتظرون يومه الاثنين كي ترفع ادارة المدرسة السرية عن الحقيقة .

ومن جهة ثانية اعتبر بعض الآباء أن قرار سحب نسخ المقرر الإباحي من التلاميذ ليس له اي تفسير ، وهو غير خاضع لاي منطق ، فليست المدرسة الخاصة بحسب مصدرنا هي التي اقتنت المقرر ووزعته على التلاميذ ، بل ان المدرسة حددت اسم المقرر في ورقة الاداوات المدرسية في بداية السنة ، ثم تكلف الآباء والامهات بشرائه ، وإنه إذا تبين ان المقرر مخالف لقيم التربية ، فيفترض الأمر بمنع استعماله مع إبقائه لدى التلاميذ ، أو سحبه مع استبداله بكتاب جديد على نفقة المدرسة المعنية .

ويطرح تغييب وغياب الآباء والأمهات عن العلم والإشعار بهذه الواقعة التي تهم صغاره وصغيراتهم ، أزمة التواصل التي تنهجها المؤسسات التربوية بشقيها العامة والخاصة ، مع تسجيل عدم الاهتمام الصادر من جانب آباء وأمهات يعتقدون أن تسديد واجب التمدرس لأبنائهم وتوفير الحاجيات لهم يكفيهم عناء المراقبة والمشاركة والتواصل في مستقبل ابنائهم المدرسي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.