وزارة التربية الوطنية تقاضي مروجي الإشاعة حول الكتب المدرسية

0

كازاوي
هددت وزارة التربية الوطنية اللجوء إلى المتابعة القضائية في حق الأشخاص الذين يقومون بنشر صور ونصوص مفبركة أو تعود لكتب أجنبية متعمدين نسبها إلى كتب مدرسية وطنية أونشر صور ونصوص قديمة لم تعد الطبعات الجديدة للكتب المدرسية تتضمنها، وذلك طبقا لمقتضيات القانون رقم 88.13 المتعلق بالصحافة والنشر كما وقع تعديله بالقانون رقم71.17..

وجاء ذلك في نهاية بلاغ طويل قدمت فيه الوزارة توضيحات وافية حول الأسباب البيداغوجية والتعليمية لإدخال بعض المفردات بالدارجة، مثل البغرير والغرييبة والبريوات والشربيل والطربوش إلى مقررات التعليم الثاني من الابتدائي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.