باكالوريا وراء القضبان

0

ابو حاتم عبداللطيف
سمحت الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بالبيضاء سطات لشاب بإجراء امتحانات الدورة الاستدراكية في العلوم الانسانية من وراء القضبان، بعد أن كانت مقررة إجراؤها قبل اعتقاله بالثانوية التأهيلية الرازي بسطات، إلا أن اعتقاله المفاجئ كاد ان يضيع عليه فرصة الالتحاق بمقعد الامتحانات.
و لولا التدخل المباشر لمدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين البيضاء سطات عبد المومن طالب، ومعه المدير الإقليمي للتعليم بسطات أحمد الـــــغّنامي ورئيس مركز الامتحانات بالمديرية ذاته عبد الفتاح كوري، ومدير مركز الاصلاح والتهذيب عين علي مومن ادريس امهاوش، بحيث تم تشكيل فريق متكامل لتتبع ملف المترشح الذي يقبع وراء القضبان ، والسماح له بإجراء اختبارات الدورة الاستدراكية لامتحانات الباكالوريا برسم الموسم الدراسي 2018/2017 الخاص بالمترشحين الاحرار.
هذا و قد تم توفير جميع الظروف المناسبة لتنقيله من سجن سطات الى المركب السجني عين السبع 1 بالبيضاء، في خطوة انسانية تحمل في طياتها العديد من الدلالات والعبر، الأمر الذي خلف نوعا من الارتياح بين صفوف عائلته و اصدقائه

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.