أوراق امتحانات مزورة في بنسليمان تحمل تأشيرة وزارة التربية الوطنية

0

بعد مرور أقل من 60 يوما على فضيحة غرق مدرسة أولاد وهاب بجماعة الزيايدة إقليم بنسليمان في الأوحال ، ومشاهد احتماء تلاميذها في مراحيض خربة ، تفجرت فضيحة جديدة من قلب المدرسة المذكورة ، حيث تبين من خلال الاطلاع على نتائج امتحانات التلاميذ والتلميذات بذات المدرسة .
حصلت كازاوي على نسخ منها ـ ، أن هناك نقطة خاصة بمادة التربية البدينة تتضمنها تلك النتائج المسلمة للتلاميذ ، بمعنى أن تلاميذ مدرسة أولاد وهاب وعلى الورق يدرسون مادة التربية البدينة ، ويُمتحنون فيها ، لكن على أرض الواقع فهم لا يعرفون حتى معنى هذه المادة ، ولم يسبق لهم أن درسوها ، ولا يتوفرون على الفضاء المناسب لها ، ولا على الأستاذ الخاص بها .
وفي اتصال مع رئيس جمعية آباء وأمهات تلاميذ مدرسة أولاد وهاب ، أكد هذا الأخير أنه فعلا يتم تنقيط التلاميذ والتلميذات في مادة التربية البدينة دون أن يكون الصغار قد درسوا هذه المادة ، بل لا يعرفون معناها أصلا ، وزاد في القول أنه بالنظر إلى أمية آباء وأمهات و أولياء أمور التلاميذ في محيط قروي ، فهم لا يولون للأمر أهمية .
موضحا أن التلاميذ لم يسبق لهم أن مارسوا أي نوع من أنواع الرياضة داخل مدرسة لا تتوفر على ملاعب ولا على فضاء يناسب هذه المادة ، ولا على أستاذ متخصص في تدريسها ، معربا عن حرجه أمام التلاميذ عندما يسألونه عن سبب تضمين أوراق نتائجهم الدراسية نقطة مادة لم يدرسوها ولا يعرفونها ، حيث لا يجد لأسئلتهم جوابا ، مخافة أن يتسلل لهم شعور بأن التزوير شيء معمول به حتى في قلب المدرسة .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.