منح اللواء الأخضر لعدد من المدارس الايكولوجية بجهة البيضاء سطات

0

جرى مساء أمس الخميس بمدرسة ( الفرزدق) بالمحمدية، حفل تسليم ورفع اللواء الأخضر للمدارس الايكولوجية بجهة الدار البيضاء – سطات،والذي تمنحه مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ، التي تترأسها صاحبة السمو الملكي الاميرة للا حسناء ،تتويجا للمؤسسات التعليمية الإيكولوجية، التي تنخرط في تفعيل مبادئ المحافظة على البيئة وتحسيس التلاميذ والأطر التربوية بمختلف قضايا البيئة والتنمية المستدامة.

وعرف الحفل تتويج 72 مؤسسة تعليمية بجهة الدار البيضاء سطات، برسم الموسم الدراسي 2017، من بينها 26 مؤسسة حاصلة على شارة اللواء الأخضر ، اشتغلت على ثلاث محاور، و28 مؤسسة تعليمية حاصلة على الشهادة الفضية اشتغلت على محورين، و18 مؤسسة تعليمية حاصلة على الشهادة البرونزية ،اشتغلت على محور واحد.

وجاء تتويج هذه المؤسسات، في إطار تطبيق برنامج المدارس الايكولوجية الذي ينجز بفضل الشراكة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، بعد إنخراط المؤسسات في برنامج المدارس الايكولوجية عبر إعتماد مشروع بيئي يرتكز ، بالأساس، على التقليص من إستهلاك الماء والطاقة والتدبير الجيد للنفايات، وكذا إشراك المتمدرسين و المتمدرسات من أجل تبني السلوكيات وأنماط الحياة التي تحترم البيئة.

وشهد حفل التتويج حضور كل من السيد علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية، والسيد عبد المومن طالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات ، و السيدة كنزة خلافي ممثلة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، أضافة لممثلين عن قطاعات التربية الوطنية و البيئة و المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، وعدد من الشخصيات العسكرية والمدنية.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد المدير الجهوي للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء ، أن برامج التربية البيئية والتنمية المستدامة يوجد في قلب إهتمامات الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات، لما لهذه البرامج من تأثير إيجابي على تكوين الناشئة على المواطنة البيئية المرتبط بإحترام المحيط الذي تعيش فيه، وتحقيق تحسن تدريجي ودائم فيما يخص التدبير البيئي للمدرسة،من خلال تعميق الموضوعات البيئية من طرف العموم والشركاء عبر تكريس المشروع البيداغوجي والعمل مع فريق تربوي متكامل وتفعيل الشركات بانفتاح المؤسسة على محيطها الخارجي.

وأضاف أن الاكاديمية الجهوية تعمل على الإرساء الفعلي للبرامج التربوية المشتركة بين الوزارة الوصية، ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، تفعيلا للشراكة المميزة بينهما في إطار الجهوية الموسعة لما لها من أدوار هامة، مؤكدا أن الاكاديمية الجهوية تعمل على خلق برامج وطنية وجهوية متعددة تخص الشأن البيئي، وتهم الإشكاليات البيئية كبرنامج الماء والمناطق الرطبة والتنوع البيولوجي وكذا التغير المناخي وقافلة الفيلم البيئي وبرامج المواطنة البيئية من أجل التنمية المستدامة.

و أشار الى أن برنامج المدارس الإيكولوجية يعد من البرامج المميزة بالجهة حيث مند إنخراطها سنة 2009 بما مجموعه 14 مؤسسة ،عملت الاكاديمية على الرفع من المشاركات عبر خطة عمل متكاملة تعتمد التأطير عن قرب بتنظيم تكوينات جهوية وإقليمية ومحلية تمكن من تشجيع مؤهلات مؤطري ومؤطرات البرنامج وتفعيل التشبيك وتبادل التجارب بين تلاميذ المدارس المنخرطة في البرنامج.

من جانبها، أكدت ممثلة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، أن المؤسسة ، وضعت على عاتقها مند تأسيسها سنة 2001، مهمة التوعية والتحسيس البيئي، وأهمية الحفاظ على البيئة، وضمان إنخراط الجميع لتحقيق هذا الهدف من خلال التحلي بتصرفات وسلوكيات، تصب في خدمة التنمية المستدامة.

وأضافت أن برامج المؤسسات الإيكولوجية التي تشرف المؤسسة على إنجازها بشراكة مع وزارة التربية الوطنية مند سنة 2006، تشكل واحد من البرامج التي تهتم بتحسيس التلاميذ بمفاهيم التنمية المستدامة، وحرصهم على تبني سلوكيات تحترم البيئة بمختلف تجلياتها، وذلك من خلال تشجيع المدارس على الإشتغال على محاور ذات صلة وطيدة بهذا المجال.

تجدر الاشارة إلى أن عدد الانخراطات في برنامج المدارس الايكولوجية وصل الى حدود الموسم الدراسي الحالي أزيد من 445 مؤسسة على صعيد جهة الدار البيضاء – سطات، منها 92 حاصلة على شارة اللواء الأخضر، و58 مؤسسة حاصلة على الشهادة الفضية، و33 مؤسسة حاصلة على الشهادة البرونزية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.