ماذا يعني أن تكون مدرسا اليوم..؟ محور دورة تكوينية بسطات + صور

عبد النبي الطوسي

0

أكد أحمد الغنامي أن مهنة التدريس مهنة شريفة وعلى المترشحين لاجتياز المباراة الإدماجية في سلك التعليم أن يكونوا مقتنعين بالانخراط الفعال والجاد في هذا المجال الذي يتطلب حب المهنة وربط العلاقة مع الأستاذية.

وأضاف الغنامي المدير الاقليمي للمديرية الاقليمية للتعليم بسطات، خلال الدورة التكوينية الاولى أيام 9 و10 يناير، لفائدة المقبلين على اجتياز مباريات توظيف الاساتذة بموجب عقود 2017-2018، بكلية الحقوق بسطات، حول موضوع ” ماذا يعني أن تكون مدرسا اليوم ؟” أن فوج هذه السنة جد محظوظ نظرا لهذه الامكانية التكوينية المتاحة والتي سيشرف عليها اساتذة ومفتشين متخصصين في هذا المجال بالاضافة إلى عدد المناصب المتبارى حولها 393 منصب، ومذكرا الطلبة بأهمية الجودة الشاملة في التكوين والتدريس والمسؤولية، مشيرا إلى أهداف التكوين.

في تطوير معارفهم وكفاياتهم المهنية وتعزيز قيم وأخلاقيات المهنة لديهم وتأهيلهم للاضطلاع بمهامهم، وتذكيرهم بالمصاحبة التكوينية طيلة المسيرة العملية .
من خلال ثلاث صيغ متكاملة : تأخذ الصيغة الأولى شكل تكوين حضوري من خلال عقد لقاءات للتكوين والتقويم بالمراكز الجهوية للتربية والتكوين وفروعها، خلال الموسم الدراسي 2016-2017، وتعمل الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين على تنظيم الدورتين الأولى والثانية من هذا التكوين خلال الفترة الممتدة إلى غاية فبراير .
أما الصيغة الثانية فتعتمد على التكوين عن بعد، عبر مصوغات تساعد على تطوير الكفايات المهنية لممارسة مهام التدريس، وستنظم على شكل مساقات متخصصة في مجال التخطيط وتدبير التعلمات وفي مجال التقويم والدعم، وكذا في مجال التشريع وأخلاقيات المهنة، ويتم الولوج إليها عبر البوابة الإلكترونية للوزارة.

فيما الصيغة الثالثة، ستأخذ شكل التكوين الميداني، وذلك من خلال التدريس بالأقسام المسندة للأساتذة والأستاذات، ويستفيد المعنيون من مواكبة وتأطير من طرف المديرين والمفتشين التربويين ومؤازرة من طرف الأساتذة المصاحبين، وكذا الأساتذة الممارسين من ذوي الخبرة.

وللإشارة فإن الدورة التكوينية تنظم من طرف العيادة القانونية ومختبر الابحاث حول الانتقال الديمقراطي المقارن بشراكة مع كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية وجامعة الحسن الاول، والمديرية الاقليمية للتعليم بسطات، والتي عرفت مشاركة أطر متخصصة في المجال التعليمي والتابعة للمديرية الاقليمية للتعليم بسطات، حيث ناقش الاستاذ عبد الإلاه منظم رئيس مصلحة الشؤون التربوية مستجدات التربية والتكوين، كما عرض الاستاذ محمد بن حادة موضوعا حول علوم التربية، ومن جهة أخرى قام الاستاذ حسن كياس بعرض موضوع التشريع المدرسي، وقام كل من المفتش التربوي الاستاذ عمر كرام والاستاذ رشيد مفتاح بعرضين مفصلين حول ديداكتيك التدريس.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.