جامعة سطات تحتضن مشروع ” Erasmus + 2017 ” لبناء قدرات التعليم العالي

0

أمام حجم  التحولات الكبيرة التي عرفها المغرب في العقد الأخير والتي همت العديد من المجالات السياسية والمؤسساتية… ، بحكم المكانة المتميزة التي يحتلها في المنطقة من جهة، ورغبة منه في الانضمام إلى الإستراتيجية الأوروبية 2020 من جهة أخرى، دفعته إلى تبني سياسية الانفتاح لا سيما في الحقول العلمية و الأكاديمية .

لذا فالجامعة مدعوة إلى تعزيز أبحاثها العلمية ورفع درجة تثمينها وضمان تطوير ثقافة ريادة الأعمال والابتكار في صفوف  الطلبة والباحثين.

من هذا المنطلق، عملت جامعة الحسن الأول بسطات على إعداد مشروع  INSITES المتعلق بمأسسة هياكل ابتكار ونقل واستغلال المعرفة الذي يهدف  بالأساس إلى المساهمة في تطوير البحث العلمي والابتكار على مستوى الجامعات المغربية ، من خلال إدخال أسلوب حديث في إدارة قطاعات الابتكار داخل الجامعة، وكذا نقل المعرفة الذي يرافق الإستراتيجية الوطنية للتعليم العالي للفترة 2015 – 2030 والسياسة الوطنية لتطوير القطاع الاقتصادي المغربي، والذي حصل  على تمويل قدره 536 434 يورو في إطار  مشروع Erasmus+  2017 المتعلق بمشاريع بناء القدرات في ميدان  التعليم العالي.

هذا المشروع يضم بالإضافة  إلى جامعة الحسن الأول بسطات ، جامعات وطنية أخرى ويتعلق الأمر بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، جامعة محمد الخامس بالرباط،  جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، جامعة شعيب الدكالي بالجديدة، جامعة عبد المالك السعدي بتطوان ثم  الجامعة الخاصة الدولية بالرياط.

كما يضم مؤسسات أوروبية معروفة  لها خبرة كبيرة في مجال تطوير التكنولوجيا ونقلها ويتعلق الأمر بجامعة غرناطة بأسبانيا، المعهد الملكي للتكنولوجيا بالسويد، وجامعة NOVA  بلشبونة البرتغالية.

كما أن المشروع سيستفيد أيضا من خبرة الشركاء المساهمين الذين يعملون في الميادين المهنية للابتكار  وريادة الأعمال والذين سيقدمون المساعدة في مختلف مراحل تنفيذه. يتعلق الأمر ب :

وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي؛المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية؛الجمعية المغربية للبحث التنموي ؛

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.