جهة الدار البيضاء تعلن الحرب ضد العطش بـ200 مليار سنتيم

0

كازاوي

أكد المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب أن مشروع تعزيز تزويد المنطقة الساحلية بين الرباط والدار البيضاء بالماء الصالح للشرب يوجد في مرحلة التجارب الصناعية.
وذكر المكتب، في بلاغ عقب زيارة المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عبد الرحيم الحافيظي، لمرافق الإنتاج الجديدة الموجودة قيد التتميم، أن هذا المشروع المنجز بمساعدة من البنك الإفريقي للتنمية، الذي تبلغ تكلفته الإجمالية ميلياري درهم (200 مليار سنتيم)، سيمكن من معالجة حقينة مياه سد سيدي محمد بن عبد الله، بصبيب يقدر بخمسة آلاف لتر/ ثانية (432 ألف م3 في اليوم).
ويهم المشروع أيضا إحداث محطة ضخ المياه الخام ومحطة المعالجة قبل إضافة الكلور، وخط أنابيب لضخ المياه، ومحطة معالجة مياه الشرب بمعدل تدفق خمس آلاف لتر/ثانية، وخطوط الكهرباء ونظام التدبير عن بعد.
كما سيؤمن المشروع، إلى جانب مرافق الإنتاج الحالية، تغطية الاحتياجات من الماء الصالح للشرب في المنطقة الساحلية الرباط – الدار البيضاء بحلول سنة 2030، والتي يبلغ تعداد سكانها حوالي 8 ملايين نسمة.
وسيتم تجهيز محطة المعالجة الجديدة الموجودة بجماعة أم عزة بمرافق إعادة تدوير مياه الغسيل ومعالجة الحمأة الناتجة عن عملية المعالجة التي ستوفر المياه وتساعد على حماية البيئة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.