إشادة غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى باتفاقية الصيد بين المغرب والاتحاد الاوروربي .

0

أشادت غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى، التي عقدت دورة استثنائية امس الجمعة، بالاتفاق الجديد الموقع مؤخرا بالأحرف الأولى من طرف المغرب والاتحاد الأوروبي. وذكر بلاغ للغرفة، أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء إنه “وبعدما تم الاطلاع على محتوى اتفاق الصيد الجديد، نشيد بأهميته ونقدم له دعمنا، كما نسعى إلى تفعيله على أرض الواقع”.

وأضاف ذات المصدر أن جدول أعمال هذا الاجتماع شمل تدارس وضعية قطاع الصيد البحري وتنميته على مستوى جهتي سوس-ماسة وكلميم- واد النون، علاوة على موضوع اتفاق الصيد الذي يربط بين المملكة والاتحاد الأوروبي بعد انقضاء تاريخ الاتفاق القديم يوم 14 يوليوز.

وأشار البلاغ إلى أنه وبعد تقديم عرض شامل حول التغيرات التي عرفها القطاع خلال السنوات الأخيرة، لاسيما على مستوى الجهات التابعة للغرفة، أعرب أعضاء هذه المؤسسة عن ”ارتياحهم للتقدم المحرز في الجهة بفضل مخطط +أليوتيس”، سواء في ما يخص الحفاظ على الموارد السمكية أو تثمينها، وكذا على مستوى البنية التحتية”.

وفي هذا الصدد، سجل أعضاء الغرفة “إدماج الدعم القطاعي القادم من الاتحاد الأوروبي في مخطط + أليوتيس+، بغية تمكين مهنيي القطاع من تحسين آلياتهم وتثمين منتجاتهم”.

وبحسب أرقام هذه الهيئة المهنية، استفاد قطاع الصيد على المستوى الإقليمي من 19,2 من الدعم القطاعي المقدم من طرف الاتحاد الأوروبي في إطار اتفاق الصيد مع المغرب.

وخلال هذه الدورة الاستثنائية، أعرب أعضاء غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى عن أملهم في أن يرتفع مستوى هذا الدعم للتمكين من تعزيز البنيات التحتية وكذا تحفيز الدينامية السوسيو- اقتصادية على مستوى الجهة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.