بالصور..هذا ما دار بين ساجد ومالدونادو..

0

شكلت جلسة عمل جمعت ، مساء امس الخميس بالمنطقة الحرة للدار البيضاء ، محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي بالسيد ميكال مالدونادو وزير الشؤون الخارجية لجمهورية الدومينكان، مناسبة لبحث سبل تعزيز العلافات بين المغرب ودومنيكان في مجالي السياحة والنقل الجوي .

وتم التأكيد خلال هذه الجلسة، التي حضرها مجموعة من الفاعلين في قطاعي السياحة والنقل الجوي ، على أن المغرب ودومينكان يراهنان على قطاعي السياحة والنقل الجوي كدعامتين أساسيتين لتعميق ودعم العلاقات المتميزة القائمة بين البلدين .

 

وذكر الطرفان بالمناسبة بسلسلة من الاتفاقيات التي تجمع بين البلدين في العديد من المجالات وخاصة في ميدان السياحة ، مع الإشارة في الوقت ذاته إلى أن البلدين يزخران بالعديد من المؤهلات والإمكانيات في مختلف المجالات .

وأبرزا أيضا أهمية تبادل الخبرات والتجارب بين الفاعلين من المغرب والدومنيكان، بغرض خلق نوع من التكامل والانسجام فيما بينهم ، وكذا الرفع من تدفق السياح من المغرب نحو جمهورية الدومينكان والعكس صحيح .

 

وتمت الإشارة في هذا الصدد إلى أن جمهورية الدومينكان تزخر بالسياحة الشاطئية والثقافية في الوقت الذي يزخر فيه المغرب بالعديد من الخصوصيات في المجال السياحي ، مما يستدعي إطلاق خط جوي مباشر بين البلدين .

 

وركزت المباحثات بين الجانبين أيضا على مواضيع أخرى منها سبل تطوير قطاع الطيران المدني ، والخدمات عن بعد . ويذكر أن برنامج زيارة العمل التي يقوم حاليا للمغرب وزير خارجية جمهورية دومينكان على رأس وفد هام يشمل عقد لقاءات مهمة مع عدد من المسؤولين المغاربة ، للتباحث حول انجع السبل الكفيلة بالنهوض بعلاقات التعاون المثمر بين البلدين في مجالات مختلفة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.