وزارة الفلاحة تخدع الفلاحين وتسلبهم 55 درهما

0

في الوقت الذي أذاعت فيه وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات في بلاغ معمم على مختلف وسائل الإعلام ، أن تسعيرة القنطار من القمح اللين محددة في ثمن 280 درهما للقنطار الواحد ، تفاجأ الفلاحون الذين حملوا محصولهم من القمح صوب مراكز الوزارة المخصصة بإقليم بنسليمان لاقتناء المحاصيل من الفلاحين .
تفاجئوا بثمن القنطار الواحد لا يتجاوز 225 درهم ، حيث يتم تخيير الفلاح من طرف المسؤولين عن تلك المراكز بين القبول بالسعر المحدد في 225 درهم ، أو حمل المحصول والتوجه به خارج باب المركز ، وقالت مصادر كازاوي أنه عند إثارة الفلاحين للثمن المعلن عنه رسميا ، كان جواب المسؤولين هناك ، أن سعر 280 درهم للقنطار هو سعر خاص بوسائل الإعلام ، لكن على ارض الواقع فالسعر المرجعي هو 225 درهم ، حيث لم يجد الفلاحون بدا من الرضوخ لقرار المسؤولين ، وبيع المحاصيل بسعر 225 درهم .
مؤكدين أنهم فقدوا 55 درهما في القنطار ، ولا يعرفون لهذا التغيير في السعر المرجعي سببا ولا مبررا ، متوجسين من أن يكونوا ضحية نصب واحتيال ، وصرح عدد من الفلاحين لكازاوي أنه بالرغم من قبولهم بالسعر الهزيل المحدد في 225 درهم ، إلا أن المسؤولين تسلموا من الفلاحين المحاصيل ، وسلموهم بدلا عن ذلك بونات ، وضربوا لهم موعدا غير محدد للعودة قصد تسلم أموالهم .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.