دلاح الرحامنة يحطم كل الأرقام القياسية

0

حطم إنتاج الدلاح في اقليم الرحامنة كل الأرقام القياسية هذا العام، وامتلأت الاسواق كما لم تمتلئ في أي وقت آخر، وانخفضت الأسعار بشكل ملحوظ بالمقارنة مع السنوات الماضية.

ويعرض الباعة والمزارعون كميات كبيرة على الطرقات الريفية قرب المزارع التي تنتجه، وفي كثير من المناطق تفرغ شاحنات حمولتها وتتركها ليأخذ الناس منها مجاناً.

وفضلاً عن الزيادة في المحصول الإجمالي، وصل إنتاج الهكتار الواحد 50 طناً.

وتعود زيادة المحصول هذه إلى تطوير طرق الغرس والمعالجة وتوسيع المساحات الزراعية،
وزادت المساحة في منطقة الرحامنة إلى 200 هكتار.

ويزرع البطيخ في كامل مناطق الرحامنة الجنوبية ويختلف المردود من منطقة لأخرى لكن الوفرة شاملة هذا العام.

ولم يقتصر تسويق البطيخ الأحمر على الأسواق المحلية فقط، بل تعداه ليكتسح الأسواق الوطنية، خصوصاً في المناطق الغربية من البلاد.

وتوجد في الرحامنة 3 أنواع رئيسية للبطيخ، يبدأ نضج النوع الأول في أواخر إبريل، والثاني دخل الأسواق هذه الأيام بقوة، والثالث، وهو الألذ، ينضج في غشت.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.