بالصور..مزوار يقدم برنامجه الانتخابي في سباق زعامة الباطرونا

0
قدم صلاح الدين مزوار، مساء يوم امس الثلاثاء بالدار البيضاء، أبرز محاور رؤيته لتطوير المقاولات المغربية، والخطوط العريضة لبرنامج عمله الذي اختار له شعار “جميعا من أجل انطلاقة جديدة”.

وتنطلق هذه الرؤية، التي قدمها مرفوقا بالمرشح لمنصب نائب الرئيس  فيصل مكوار، من مقاربة تشاركية وذكية، تجعل المقاولات الصغرى والمتوسطة في قلب اهتمامات الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وقد تمت صياغة مضامين البرنامج بناء على نتائج وتوصيات لقاءات وورشات عمل عقدت مع فاعلين مقاولاتيين وممثلي مختلف الفيدراليات المهنية التابعة للاتحاد، وكذا الاجتماعات التي نظمت مع الفروع الجهوية، للخروج بخلاصات تستجيب لتطلعات الجميع، خاصة ما يتعلق بالتحديات التي تواجهها المقاولات على مستوى التمويل وآجال الأداء، وتحسين مناخ الأعمال من خلال تبسيط الإجراءات المسطرية.

وفي هذا الصدد، أوضح مزوار أن رؤيته لاتحاد مقاولات المغرب ل2021، وتطلعه إلى أن يجعل منه مؤسسة قوية وفاعلة، تنسجم وانتظارات المقاولين، وتستجيب للرهانات الكبرى للممكلة على مستوى التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وذكر أن هذه الرؤية تقوم على دعم إرادي للمقاولات الصغرى والمتوسطة والمقاولات الصغيرة جدا، والمساهمة في تعزيز جاذبية المجالات الترابية، وتثمين الرأسمال البشري، وتفعيل آلية الحوار الاجتماعي، مع البحث عن رافعات جديدة للتنمية، وإيجاد حلول قطاعية للتحديات التي تواجهها البلاد على المستوى الوطني.

 

وقال إن حسن الاستماع والانفتاح على الجميع، واعتماد مقاربة تعددية تقوم على مبدأ القرب، والاهتمام بالشباب، هي مفاتيح لرسم مستقبل هذا الإطار المقاولاتي، مضيفا أن “رؤيتنا للمستقبل هي رؤية مبتكرة ومهيكلة، وستقود تقدمنا وفق برنامج طموح وواقعي”.وبخصوص الجهوية، اعتبر مزوار أنه من اللازم عقد اجتماعات دورية منتظمة بين الرئاسة وممثلي الجهات، وضمان تفاعل مع المركز، من أجل تعزيز موقع الجهات على مستوى أخذ القرارات ووضع البرامج واتخاذ المبادرات، فضلا عن تبنيه لمنهجية القرب في التعامل مع المقاولات باختلاف توزيعها الجغرافي.

وقال “إننا اخترنا الاستماع لكم، وتقاسم الأفكار معكم، لتكون ورقة الطريق التي نقترحها اليوم معبرة عن آراء الجميع، ومتى نجحنا في كسب ثقتكم، يكون بوسعنا أن نجعل منها أرضية للتعبئة والعمل بروح إيجابية وتجميعية مع مختلف الهيئات التابعة للاتحاد”.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الانتخابات، التي يتنافس فيها كل من الثنائي صلاح الدين مزوار وفيصل مكوار من جهة، والثنائي المكون من حكيم المراكشي وآسية بنحيدة من جهة ثانية، ستجرى يوم22 ماي الجاري لتحديد من سيخلف السيدة مريم بنصالح شقرون في رئاسة الاتحاد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.