80 مليون أورو قرض لتمويل الشطر الأخير من مشروع “تي جي في”

كازاوي

0

منحت الوكالة الفرنسية للتنمية، يوم أمس الاثنين، قرضا بقيمة 80 مليون اورو لتمويل الشطر الأخير من مشروع الخط السككي فائق السرعة الذي يربط بين طنجة والدار البيضاء.
وسيسمح هذا القرض الجديد، الذي تم التوقيع على عقده بالرباط بين المكتب الوطني للسكك الحديدية والوكالة الفرنسية للتنمية، خلال حفل ترأسه وزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بوسعيد والوزير الفرنسي لأوروبا والشؤون الخارجية السيد جون إيف لودريان، لإكمال تمويل هذا المشروع الهيكلي الذي “تطلب تكلفة إضافية خفيفة”.
وقال بوسعيد في افتتاح هذا الحفل، إن ” التوقيع على هذا التمويل سيرفع مساهمة الوكالة الفرنسية للتنمية إلى أكثر من 300 مليون اورو، ومساهمة فرنسا لما يفوق مليار أورو، أي أكثر من 50 بالمائة من الميزانية المتوقعة لهذا المشروع”.
وأبرز في هذا الصدد، أهمية مشروع الخط السككي فائق السرعة ك”مشروع نابع عن إرادة ودعم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والذي يشكل أحد الإنجازات المهمة في إطار علاقتنا الثنائية”.
يذكر أن الوكالة الفرنسية للتنمية منحت تمويلا أوليا للمكتب الوطني للسكك الحديدية في سنة 2011، بقيمة 220 مليون اورو، لإنجاز مشروع الخط السككي فائق السرعة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.