الدار البيضاء .. تقديم كتاب “المغرب في مواجهة الربيع العربي” للكاتب خليل الهاشمي الإدريسي

0

أبو نضال

تم أمس الخميس تقديم كتاب “المغرب في مواجهة الربيع العربي .. رصد لحركة 20 فبراير 2011 “، للكاتب والمؤلف الصحافي خليل الهاشمي الإدريسي ، بحضور ثلة من الشخصيات.ويضم هذا الكتاب ، الصادر عن دار النشر “ملتقى الطرق” (كروازي دي شومان) ، الافتتاحيات التي نشرها الهاشمي بصحيفة ” أوجوردوي لو ماروك ” بين يوليوز 2009 ويونيو 2011، والتي تضمنت إجابات عن الكثير من التساؤلات المتعلقة بحركة 20 فبراير من حيث انتظاراتها وتطلعاتها ونتائجها. وقال الهاشمي، خلال لقاء نظمته مكتبة (ملتقى الكتب) لتقديم هذا المؤلف، إن هذا الأخير يشكل رصدا للحظة مهمة من تاريخ المغرب، جرى خلالها خروج شباب للشارع من أجل الدفاع عن حياة كريمة خلال فترة ما سمي بالربيع العربي. وأضاف أن الكتاب، الذي يرصد مجموعة من الوقائع التي قدمت بشكل تحليلي ونقدي، يعد مبادرة تروم تمكين القارىء من فهم ما جرى خلال تلك الفترة يوما بيوم .كما قدم الهاشمي، بالمناسبة ، قراءة للتحولات التي شهدها المغرب منذ سنة 2011 حتى الآن ، مشيرا بشكل خاص إلى أن الدستور الجديد للبلاد ، الذي أعقب الخطاب الملكي لتاسع مارس من السنة نفسها ، شكل انفراجا، معتبرا أنه يعكس إرادة قوامها الاستجابة لمختلف المطالب والتطلعات .
ومن جهته، اعتبر رئيس اتحاد الناشرين المغاربة عبد القادر الرتناني أن الكتاب الذي يرصد الأحداث التي شهدها المغرب سنة 2011 هو محاولة للتوقف عند الخلاصات المستوحاة من تلك الأحداث وتابع أن الأمر يتعلق بمبادرة مهمة بالنسبة لفئة الشباب ، خاصة الطلبة الذين يمكنهم الاستفادة من مضامين هذا المؤلف كي يتملكوا وسائل تساعدهم على التوجه نحو الأمام .
يشار إلى أن خليل الهاشمي الإدريسي ولد في الدار البيضاء. وانكب في وقت مبكر جدا على تطوير وسائل الإعلام (ماروك إيبدو أنترناشيونال، أوجوردوي لو ماروك …). وكان الهاشمي رئيسا للجنة تحكيم الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة (2007) والفيدرالية المغربية لناشري الصحف ( ما بين 2008 و2011)، وهو حاليا مدير وكالة المغرب العربي للأنباء وضابط كبير في جماعة أصدقاء غوتنبرغ.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.