اربعون فنانا علميا يلتقون في “بينالي” الدارالبيضاء

0

كازاوي

أعلن منظمو بينالي الدار البيضاء للفن المعاصر، اليوم الأحد، أن الدورة الرابعة لهذه التظاهرة الفنية، التي ستحتضنها العاصمة الاقتصادية للمملكة ما بين 27 أكتوبر و2 دجنبر المقبلين، ستعرف مشاركة أزيد من أربعين فنانا من مختلف أنحاء العالم.

وأوضح المنظمون، في بلاغ توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم، أن الدورة، التي تنظم تحت شعار “حكايات من ضفاف الماء”، تتميز بإقامة معارض ستقدم لعشاق الفن المعاصر أعمالا سبق عرضها وأخرى تعرض لأول مرة.

وأضافوا أن شعار التظاهرة، الذي يحيل على تيمات التنقل والسفر والهجرة والتهجين الثقافي، يجسد عددا من القضايا التي تهم الفن المعاصر، والتي يتفاعل معها الفنانون بصيغ متبانية وفي أشكال مبدعة.

وستجري فعاليات هذه الدورة، التي ستشهد مشاركة فنانين ومبدعين في مجالات تتنوع بين التشكيل والنحث والإنشاءات والرسم على الجدران ووسائل الإعلام الحديثة، في عدد من فضاءات المدينة، ومنها فيلا الفنون والمدرسة العليا للفنون الجميلة ومعهد سيرفانتيس ، وغيرها من الفضاءات المتميزة بمعمارها الفريد.

وبحسب المنظمين، فإن بينالي الدار البيضاء، الذي أسندت إدارته الفنية للسيدة كريستين إيين، يقترح على زواره اكتشاف حكايا ووقائع من سياقات متباعدة، وكذا العلاقة بين الروافد والبحار والمحيطات، باستحضار تجارب التنقل والسفر والهجرة والتهجين الثقافي.

كما يقترح تقديم مشاريع رائدة في البحث الفني من قبل دلين لو با (المملكة المتحدة)، وإيفون نغاسام (الكاميرون)، ويوهان كيلاند دو سانت بيرن (فرنسا-جزيرة لا ريينيون)، ويوسف تابتي (فرنسا/ألمانيا).

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة الفنية، أيضا، تنظيم معرضين فرديين لكل من ياسمينة ناجي، مؤسسة رواق (كولت غالري) ومنشورات الرباط، وإيما تافولا من نيوزيلندا.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه التظاهرة الفنية والثقافية، التي نظمت أولى دوراتها سنة 2012، تروم بالأساس توفير فضاء للحوار والتبادل بين الفنانين المغاربة والأجانب، وتنمية السياحة الثقافية، وتثمين المؤهلات الثقافية لمدينة من حجم الدار البيضاء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.