النيل يودّع سمراءه “مديحة يسري”..

0

لم تمض سوى 4 أيام على نقلها إلى المستشفى العسكري تفادياً لطردها من أحد المستشفيات الخاصة لعدم قدرتها على سداد فواتيرها، حتى أُعلن أن الفنانة الكبيرة “مديحة يسري” الملقبة بـ “سمراء النيل” توفيت في سريرها بغرفة العناية الفائقة عن 97 عاماً، متأئرة بإنخفاض ضغط الدم في الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء في الثلاثين من ماي على أن تُوارى الثرى بعد الظهر.
بدا وكأنما التدخل الرسمي لمنع إحراجها وإخراجها طرداً من المستشفى، جاء في الوقت المناسب جداً وإلاّ لكانت مشكلة لا يمكن تبريرها لو أنها ماتت وسط فوضى التهديد بطردها من السرير الخاص.
وأشارت المعلومات المتوفرة عن اللحظات التي سبقت الوفاة أن تدهوراً مفاجئاً وسريعاً أصابها ولم يمهلها سوى دقائق حتى لفظت آخر أنفاسها عند مباشرة إنقاذها من الأطباء المعالجين، لتقضي هذه الفنانة الكبيرة طاوية حقبة مضيئة من العطاء النموذجي بعدما تعلقت حياتها بثلاثة من كبار مطربي ذاك الزمن، فبدأت صامتة مع الموسيفار “محمد عبد الوهاب” في فيلم “ممنوع الحب” عام 1942، لتلمع في السنة نفسها مع الموسيقار “فريد الأطرش” في “أحلام الشباب” إخراج “كمال سليم”، وتصاعدت وتيرة حضورها بعد ذلك حتى بلغت 90 فيلماً، كان آخرها “الإرهابي” مع الفنان “عادل إمام”، أما الثالث “محمد فوزي” فتزوجته.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.