هكذا فشلت اغلب مشاريع إعادة الترحيل بالدار البيضاء!!

0

كازاوي

كشف تقرير وصف بالأسود، توصلت به السلطات الإدارية والمحلية بالبيضاء، عن مؤشرات «فشل ذريع» لبرامج ترحيل قاطني دور الصفيح والأحياء العشوائية الكبرى، مؤكدا أن أخطاء التدبير والاختلالات الجسيمة التي رافقت المشروع منذ عقد ونصف العقد، أنتجت جيلا جديدا من الإكراهات والإشكاليات العمرانية حولت المدن والمناطق الجديدة إلى «أحياء عشوائية» بالإسمنت والحديد.

واستعانت تنسيقية من جمعيات أحياء المدينة (25 جمعية وهيأة مدنية) بمكتب دراسات وخبراء وأستاذة جامعيين لإنجاز تقرير حول أهم محاور برنامج الترحيل ومسؤولية المؤسسات والمقاطعات والعمالات واللجان المحلية التي تكلفت بتنزيله في إطار المشروع الوطني الكبير لمدن بلا صفيح الذي توقع الانتهاء من هذا الملف قبل 2014.

وقالت جريدة الصباح انها توصلت بالخطوط الكبرى لتقرير قال مصدر إنه يقع في 150 صفحة توصلت السلطات المحلية والإدارية بنسخ منه، من أجل الاطلاع واتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة تقويم برنامج الترحيل وتصحيح الاختلالات التي تعيق تحقيق الأهداف المسطرة له، ومن أهمها القضاء على جميع مظاهر مدن الصفيح والأحياء العشوائية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.