أصغر رئيسة جماعة بالمغرب في مهب الإقالة

0

كازاوي

تقدم أعضاء المجلس الجماعي أولاد علي الطوالع بإقليم بن سليمان، بملتمس لعزل الرئيسة إكرام بوعبيد أشهر رئيسة جماعة بالمغرب،حيث عرفت بلقب الفضيحة الجنسية التي شغلت الرأي العام الوطني قبل أشهر قبل أن تتم براءتها بقوة القانون.

إكرام بوعبيد ، أشهر رئيسات المغرب، وجدت نفسها وسط عاصفة من الاتهامات من المعارضة بالمجلس القروي الذي تسيره ، وهي الاتهامات التي تطورت لتوقيع ملتمس عزلها استنادا على المادة 70 من القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات، القانون الذي يشترط توقيع الثلثين للملتمس وتصويت ثلاثة أرباع في حال امتناع الرئيس عن تقديم استقالته ، وهو ما يتوفر في عدد الموقعين على الوثيقة البالغ 12 عضوا، من أصل 15، هم عدد أعضاء المجلس الجماعي لأولاد علي الطوالع ببنسليمان .

أشهر رئيسة بالمغرب إكرام بوعبيد، التي احتفلت بعيد ميلادها قبيل عيد الأضحى، وحسب مصادر من جماعة أولاد علي الطوالع توجد في وضعية نفسية صعبة خاصة وأن اسمها عاد لواجهة الاهتمام الاعلامي في عدم قدرتها على ضبط المجلس الجماعي .

دورة أكتوبر ستعصف برئيسة الجماعة التي بقي معها عضوان فقط لم يوقعا على ملتمس عزلها، وهما بشرى ناصح وسعيد جليل ، فيما وقع أعضاء المكتب المسير رفقة باقي الأعضاء على ملتمس الاقالة .

ومن المحتمل حسب مصادر من جماعة أولاد علي الطوالع ان رئيسة المجلس بصدد تحدي الأعضاء بعدم تقديم الاستقالة، رغم علمها المسبق بأن القانون يلزمها بذلك، مفضلة أن تعزلها المحكمة بعد ذلك، فيما تفكر الرئيسة حسب مصادر مقربة منها في إعادة التسجيل لمتابعة دراستها في التعليم العالي .

إلى ذلك راسلت السلطات المحلية بأولاد علي الطوالع ببن سليمان الرئيسة إكرام بوعبيد مطالبة إياها بجرد المشاريع التي أنجزتها ، وهو ما فسرته بعض المصادر بشروع السلطات مستقبلا في محاسبة الرئيسة الأشهر بالمغرب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.