بالصور..عمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي تقدم حصيلة “INDH”

0

تنظم عمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي من 4 الى 8 يونيو2018 قرية لعرض مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من طرف جمعيات وتعاونيات محلية حاملة لمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتراب عمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي، خصوصا المشاريع المدرة للدخل.
وفي ندوة صحافية أقيمت داخل قرية العرض تم الكشف عن حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مند انطلاقتها سنة 2005 إلى سنة 2017 من طرف رئيسة القسم الاجتماعي بعمالة عين السبع الحي المحمدي.

يأتي هذا اللقاء تخليدا للذكرى الثالثة عشرة (13)لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعلن عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بتاريخ 18 ماي 2005 ،والتي تخلد هذه السنة تحت شعار: ” الشباب محرك التنمية البشرية”، تحتفل عمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي، بهذه الذكرى لإستحضار وتقديم حصيلة المبادرة، فقد تم تسطير برنامج حافل ومتنوع للاحتفال بهذه المناسبة التي تؤرخ لميلاد مشروع مجتمعي تنموي جعل الإنسان محور اهتماماته وتحسين أوضاعه المعيشية سواء كفاعل أساسي أو مستهدف في صلب أولوياته والمقاربة التشاركية والتعاقد والحكامة الجيدة من أهم مقارباته ومناهج تدبيره .

وحسب بلاغ للجنة الإقليمية للمبادرة فإنه على غرار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، فإننا ندعو لبلورة سياسة جديدة مندمجة للشباب تقوم بالأساس على التكوين و التشغيل، قادرة على اجاد حلول واقعية لمشاكلكم الحقيقية، وخاصة في المناطق القروية ولأحياء الهامشية و الفقيرة.
لضمان شروط النجاعة والنجاح لهجه السياسة الجديدة، ندعو لاستلهام مقتضيات الدستور، واعطاء الكلمة للشباب، ولانفتاح على مختلف التيارات الفكرية، والافادة من التقارير والدراسات التي امرنا بإعدادها، وخاصة حول “الثروة الاجمالية للمغرب” ورئية 2030 للتربية والتكوين” وغيرها.
وفي افق بلورة واعتماد هده السياسة، ندعو للإسراع بإقامة المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي كمسؤول دستوري للنقاش واداء الراي وتتبع وضعية الشباب”.
وحسب بلاغ للجنة الإقليمية للمبادرة فإنه على غرار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، فإننا ندعو لبلورة سياسة جديدة مندمجة للشباب تقوم بالأساس على التكوين و التشغيل، قادرة على اجاد حلول واقعية لمشاكلكم الحقيقية، وخاصة في المناطق القروية ولأحياء الهامشية و الفقيرة.
لضمان شروط النجاعة والنجاح لهجه السياسة الجديدة، ندعو لاستلهام مقتضيات الدستور، واعطاء الكلمة للشباب، ولانفتاح على مختلف التيارات الفكرية، والافادة من التقارير والدراسات التي امرنا بإعدادها، وخاصة حول “الثروة الاجمالية للمغرب” ورئية 2030 للتربية والتكوين” وغيرها.
وفي افق بلورة واعتماد هده السياسة، ندعو للإسراع بإقامة المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي كمسؤول دستوري للنقاش واداء الراي وتتبع وضعية الشباب”.

ففي الفترة الزمنية المحصورة بين 2011 و 2017، استفاد من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي 34917 شخصا وساهمت المبادرة ب 208 341 342,02 درهم بتكلفة اجمالية270 178 822,22 درهم و عدد المشاريع هو 535.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.