9672 مستفيد من عملية إفطار رمضان بإقليم سطات

0

في إطار عملية إفطار رمضان  برسم سنة 1439 هجرية التي تنظمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن لفائدة الأسر المعوزة. أشرف السيد خطيب الهبيل، عامل إقليم سطات، رفقة  رئيس المجلس العلمي المحلي وأعضاء اللجنة الإقليمية المشرفة على عملية إفطار رمضان ورؤساء المصالح الأمنية وبعض رؤساء المصالح الخارجية الإقليمية، بدار الطالب بمدينة سطات على عملية توزيع المساعدات الغذائية الأساسية في إطار عملية إفطار رمضان على الفقراء والمعوزين بالإقليم، وذلك ضمن البرنامج العام الذي سطر لهذه العملية ذات الطابع التضامني مع الأسر المعوزة خلال هذا الشهر المبارك والذي يشمل مختلف جماعات الإقليم، وتندرج هذه العملية، ذات الدلالات الاجتماعية القوية في هذا الشهر الفضيل، والمنظمة بدعم من وزارتي الداخلية والاوقاف والشؤون الاسلامية، في إطار تكريس ثقافة التضامن والتآزر التي ارسى أسسها أمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بهدف محاربة الفقر والتخفيف من معاناة الفئات المعوزة خلال شهر رمضان، انسجاما مع القيم السمحة للدين الاسلامي الحنيف.

و قد بلغ عدد المستفيدين من هذه العمليةالتي تهدف إلى مساعدة الأشخاص المحتاجيــنخاصة الأرامل والمسنين والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصةبمناسبة شهر رمضان 1439هجرية، 9672مستفيد منها 8758 بالعالم القروي و 914 بالوسط الحضري، و يتوزعون كالتالي:

442 مستفيد بباشوية سطات و300 ببلدية ابن احمد و 100 ببلدية اولاد امراح و72 ببلدية لولادو3300 بدائرة سطات و2000 بدائرة البروج و3458 بدائرة ابن احمد.وتعتبر “عملية رمضان” التي تجسد جانبا من العناية الملكية الموصولة بالفئات المعوزة والتي تشرف عليها مؤسسة محمد الخامس للتضامن وتشمل مختلف ارجاء التراب الوطني، من بين اهم العمليات الانسانية التي تنظمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن سنويا مند احداثها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.