بالصور..الحقاوي تترأس ندوة ” العنف ضد النساء ” بعين الشق

جيهان سفساوي

0

نظمت وزارة الاسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية بشراكة مع المجلس الجماعي لمدينة الدارالبيضاء يوم أمس الخميس ندوة جهوية في إطار الحملة الوطنية الخامسة عشر لوقف العنف ضد النساء حول موضوع “وقف العنف ضد النساء في الاماكن العامة”.

و أكدت وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية بسيمة الحقاوي في كلمة لها خلال الندوة أن ٪73 من العنف الممارس ضد المرأة، خلال السنة الماضية، يتم بالأماكن العمومية، في حين حددت هذه النسبة خلال سنة 2015 في ٪9, 66، وذلك حسب تقرير أنجز في هذا المجال.

وأضافت بأنه للقضاء على هذه الظاهرة المشينة للمجتمع، تستدعي تظافر جهود كافة مكونات المجتمع من سلطات ومنتخبين محليين ومجتمع مدني، موضحة أن مقاومة هذه الظاهرة وإرساء حماية ناجعة للنساء هي مسؤولية مشتركة تقتضي تشريعات وإلتقائية بين مختلف المتدخلين.

.

و صرحت بأن الدستور المغربي ينص على أهمية التعاون المشترك بين السلطات والمجالس المنتخبة للحد من هذه الظاهرة، معربة عن استعداد الوزارة لتقديم الدعم والمساعدة لكل القضايا التي تهم المرأة والطفل والمجتمع ككل.

و من جهته دق عبد العزيز العماري عمدة مدينة الدار البيضاء ناقوس الخطر لمحاربة ظاهرة العنف ضد النساء، باعتبارها ظاهرة متعددة الأبعاد بحيث باتت تؤرق نساء المغرب.
وأعرب العماري عن تضامنه الجماعي مع ضحايا العنف ومنهم فتاة حافلة النقل، واستاذة الحي المحمدي ضحية اعتداء التلميذ بالدارالبيضاء منوها بالجهود التي تقوم بها الوزارة الوصية على المستوى التشريعي والقانوني للحد من هذه الظاهرة.

كما اكد همدة الدار البيضاء على ضرورة تكامل الادوار بين المؤسسات التعليمية والاعلام والاسرة من أجل الحد من ظاهرة العنف ضد النساء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.