القناصل يضطلعون على المحاور الرئيسية للمخطط التنموي لجهة البيضاء – سطات

كازاوي

0

اضطلع القناصل الفخريون للبلدان الاجنبية في المغرب ، يوم أمس الاثنين في الدار البيضاء ،على المحاور الرئيسية للمخطط التنموي لجهة الدار البيضاء – سطات، الذي يشكل خارطة طريق من شأنها جعل هذه الجهة حاضرة دولية من خلال استغلال وتعبئة كافة الإمكانيات التي تزخر بها على المستوى الوطني والجهوي.

جاء ذلك خلال لقاء ،حضره على الخصوص والي و رئيس الجهة ،على التوالي ،ين عبد الكبير زهود ، ومصطفى الباكوري ،يروم تفعيل انخراط القناصل الفخريين الذين يمثلون البلدان الأجنبية بالمغرب ، والذين يشكلون جزءا من الدبلوماسية الاقتصادية للمغرب ، في الترويج لصورة المملكة في الخارج.

و في كلمة بالمناسبة ، أكد الباكوري على الدور الأساسي الذي يقوم به القناصل الفخريون بالمغرب، خاصة في الترويج لصورة المملكة في الخارج وإرساء جسور تواصل مع البلدان الصديقة بغية تعزيز التعاون الاقتصادي ، مبرزا الاهتمام الذي توليه جهة الدار البيضاء – سطات لتعزيز دور القناصل الفخريين مع تمكينهم من فرصة الحصول على المعلومات التي قد يحتاجون إليها في إطار مهمتهم التطوعية النبيلة.

و استعرض الباكوري أمام قرابة 31 قنصل فخري المحاور الرئيسية لمخطط تنمية جهة الدار البيضاء – سطات ، مشددا على أن تنزيل هذا المخطط ، الذي تم الحرص على بلورته بالتشاور والنقاش مع مختلف المتدخلين، سيعطي دفعة قوية للتنمية بالجهة في أوجهها المتعددة.

وأوضح أنه من شأن هذا المخطط حشد وتعبئة إمكانات العاصمة الاقتصادية التي تعتبر أغنى جهة على مستوى المملكة، بحوالي 8 مليون نسمة، وتشمل 40 في المائة من الأنشطة التجارية على المستوى الوطني، و60 في المائة من النشاط الصناعي فضلا عن توفرها على ثلاثة موانئ (الدار البيضاء والمحمدية والجديدة) وتوفرها ، علاوة على قوة عاملة نشيطة، على إمكانات لا تنضب في ميادين السياحة والصناعة والمال والخدمات والبنية التحتية، وهو ما يجعلها تساهم بشكل كبير في الناتج الداخلي الخام بمعدل 32 في المائة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.