اتهام “صوناداك” ب”التهام” 200 هكتار جنوب الدار البيضاء

0

قالت جريدة “الصباح” في عدد نهاية الاسبوع انه في إطار تهيئة المدخل الجنوبي للدار البيضاء كشفت الأشغال الجارية عن فضيحة مدوية، إذ يتهم أصحاب الأراضي الشركة الوطنية للتهيئة العقارية «صونداك» بنزع الملكية من أجل المنفعة الخاصة والاستحواذ على وعاء عقاري من 200 هكتار.
وكشفت «الصباح»، أن الأمر جاء بذريعة استكمال مشروع لإعادة إيواء سكان الدور الآيلة للسقوط، في حين تكشف وثائق التعمير أن الأراضي المعنية مخصصة للفيلات، حيث علمت اليومية من قبل الضحايا أن الشركة المذكورة تخطط لوضع اليد على أكثر من 520 هكتارا، إذ بعد نزع ملكية 120 هكتارا من أصحابها تحت ذريعة حل إشكالية الدور الآيلة للسقوط بالبيضاء بدأت مسطرة حيازة 200 هكتار أخرى رافعة سيف نزع الملكية من أجل المنفعة العامة، في حين أن وثائق التعمير تثبتت أن الغرض من ذلك تجاري محض، ذلك أن المساحة المذكورة مخصصة لأصناف عمرانية ليس فيها من المنفعة إلا الاسم، على اعتبار أنها تتضمن حيا راقيا للفيلات ومنطقة صناعية متخصصة في مجال التكنولوجيات الحديثة ينتظر أن يتم بيع بقعها بأثمان خيالية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.