بالأرقام..العاصمة الإقتصادية تسير نحو المدينة المراقبة على مدار اليوم

كازاوي

0

شيئا فشيئا تحاول العاصمة الاقتصادية الاستفادة من الذكاء التكنولوجي على غرار عواصم أوروبية كبرى، عيون المسؤولين المحليين اتجهت إلى الشوارع الكبرى للمدينة، في أفق جعلها خاضعة للمراقبة على مدار اليوم.
وحسب ما جاء في يومية” الأحداث اليومية ” عدد اليوم الثلاثاء، فإن المراقبة لن تقف عند متابعة حركة المرور والجولان، بل جعل الكاميرات في خدمة الأمن، بعد أن نجحت في وقت سابق في حل الكثير من ألغاز الجرائم والسرقات.
وقالت اليومية إن مدينة البيضاء خصصت ما ينهاز 8,5 ملايير سنتيم، من أجل تثبيت كاميرات للمراقبة والأمن، إذ يجري تثبيت هذه الوسائل التقنية في مختلف الشواوع والمدارات التي تعرف اكتظاظا، وكذلك بالطرق السيارة، وسيتم تحويل المبلغ لفائدة شركة الدار البيضاء للتهئية، حسب ميزانية سنة 2018.
وأضافت اليومية أن المجلس الجماعي خصص ما يناهز5,1 مليار سنتيم، كدفعات، لفائدة شركة الدار البيضاء للنقل، من أجل إنشاء شبكة كاميرات ومحكة تحكم مركزية في الدار البيضاء، ستمكن من تأمين الفضاء العمومي في العاصمة الاقتصادية، وتسعى العملية إلى تثبيت ما يزيد عن ألف كاميرا، جرى تثبيت أكثر من 200 منها بمختلف الشوارع والمدارات متعددة الاستعمالات، بالإضافة إلى إنشاء أكثر من عشرين مركزا متنقلا للمراقبة.
وذكرت اليومية أن عملية تثبيت الكاميرات ستمكن من وضع حد لإشكالية الجريمة، إذ سيتم الوصول إلى المشتبه فيهم بسرعة، إلى جانب تمكين العناصر الأمنية من التعرف على السيارات المسروقة، وتتبع حركتها وتحديد السرعة، خاصة أنها تقوم بتسجيل كل الوقائع التي تتم في الشارع، وترتبط بجهاز للمراقبة يدعى « المقر المركزي للمتابعة » تابع لولاية أمن الدار البيضاء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.