السيولة تهدد مشاريع تنمية الدار البيضاء

كازاوي

0

تواجه أغلب المشاريع المهيكلة الكبرى بالبيضاء، معيقات في السيولة تهدد بتوقف أغلب الأوراش المدرجة في إطار مخطط التنمية 2015-2020 التي أعطى جلالة الملك انطلاقتها في 2014 بغلاف مالي وصل إلى 33.6 مليار درهم.
وحسب ما جاء في جريدة الصباح، تشهد أغلب مشاريع البنيات التحتية والطرق والمحولات بطئا ملاحظا في الأشغال التي تتقدم بوتيرة ضعيفة، عزاه مسؤولون بالجماعة الحضرية إلى دخول أغلب هذه الأوراش مرحلة انتقالية صعبة تتطلب تكثيفا لجهود القطاعات الحكومية والصناديق المالية للوفاء بما تبقى من مستحقات في ذمتها.
وأعطت مصادر «الصباح» مثالا على ذلك بمشروع إعادة هيكلة مدارات ومحولات سيدي معروف وبناء القنطرة التي تربط بين طريق مراكش وشارع الجديدة سابقا، مؤكدة أن الأشغال تعطلت أكثر من اللازم في نقطة حساسية تعرف تدفقا يوميا لآلاف السيارات والعربات والشاحنات، كما تقطعها خطوط السكك الحديدية الخاصة بالطرامواي الذي يعبر من وإلى منطقة الكليات.
وفيما انطلق العمل بممر عزبان (700 مليون درهم) الرابط بين ملتقى عزبان وملتقى العمالات بعد طول انتظار، مازالت الأوراش مفتوحة في المقاطع الفرعية، المؤدية إلى منطقة ليساسفة، إذ تحول هذا المدار إلى نقطة مرورية سوداء، بسبب البطء الشديد في الأشغال. وتخضع باقي المشاريع الأخرى إلى الوتيرة نفسها، ما يهدد أغلبها بالتوقف في القريب العاجل في انتظار إيجاد حل لمشكل التمويل، تؤكد مصادر «الصباح».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.