الجديدة..الكروج يفجر غضبة إتجاه المسؤولين بالإقليم

كازاوي

0

شرع محمد أمين الكروج، عامل إقليم الجديدة، في تفعيل مضامين الخطاب الملكي لعيد العرش الأخير، الداعي إلى نزول المسؤولين عند المواطنين والبحث عن حلول لمشاكلهم المرتبطة بالمعيش اليومي، وتطبيق مفهوم ربط المسؤولية بالمحاسبة.
وحسب ما جاء في يومية ” الصباح ” عدد ناية الأسبوع، فقد قام صباح السبت الماضي بزيارة مفاجئة للسوق الأسبوعي لسبت أولاد دويب، ومكث به حوالي ثلاث ساعــــات جــاب خلالها كل مرافقه ووجه اللــــوم، حسب مصادر “الصباح”، لرئيس الجماعة القروية لأولاد احسين، على مظاهر الفوضى التي تطبع مختلف الرحابي.
كما قام بزيارة مماثلة صباح يوم الأحد الماضي لمركز أحد أولاد افرج (50 كيلومترا شرق الجديدة)، بحضور قائــــد قيادة متوح، الذي ينوب على قائد أولاد افــــرج الموجود في عطلة، وزار مرافق السوق الأسبـــوعي وتفقــــد ظروف عرض السلع وبيع المواشي ومختلف المواد الاستهلاكية وشروط عرضها. وزار بعض الأحياء والدواوير الهامشية للمركز وتعمد أن تكون الزيارة مفاجئة وبعيدة عن البروتوكول المتعامل به للوقوف على حقيقة الواقع المعيش.
وأكـــــدت ذات المصادر، أن العامل ذاته، قام الأربعاء المــــاضي بزيارة تفقــــدية لإحدى المدارس التابعة لجــماعة سيــــدي علـــي بن يوسف، فوجدها في وضعية مزرية، وانتقد الحالة المتردية للطرق الجهــــوية والثانوية الموجــــودة بدائرة سيدي إسماعيـــل، خاصة الطـــريق الجهوية رقم 316 الرابطة بين الجديدة وسطات عبر بولعوان، سيما أن الأشغال لم تنجز بالشطر الثاني والثالث ولم يعرف أحد سبب ذلك.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.