“نوصم ” تقصف ” ومع ” بصواريخ عربية ودولية من منصة مراكش .

0

أصدرت النقابات العربية المنضوية تحت لواء الاتحاد الدولي للصحافيين، بلاغا تضامنيا مع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بعد تفاجئها بمضمون مادة إعلامية صادرة عن وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية بالمغرب تقول فيها إن الصحافيين المغاربة يحتجون على إقصائهم من حضور هذا الاجتماع .
وجاء في البلاغ إعلامي :”إن النقابات العربية المنضوية تحت لواء الاتحاد الدولي للصحافيين، والمعنية بالاجتماع الإقليمي لنقابات الصحافيين في العالم العربي والشرق الأوسط المنظم بمدينة مراكش 2و3 أكتوبر 2018 ، تفاجأت بمضمون مادة إعلامية صادرة عن وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية بالمغرب تقول فيها إن الصحافيين المغاربة يحتجون على إقصائهم من حضور هذا الاجتماع ، وذاك بناء على بلاغ غير موثوق وغير موقع“.
وأضاف البلاغ بالقول، :”إن الفدرالية الدولية للصحافيين واتحاد الصحافيين العرب يودان التوضيح أن الاجتماع السالف الذكر داخلي وخاص بالقيادات النقابية وليس مفتوحا في وجه الصحافيين والصحافيات، وأن النقابة الوطنية للصحافة المغربية ليس لها اختصاص استدعاء
الصحافيين“ .
وزاد البلاغ، ب” أن الاتحاد الدولي للصحافيين واتحاد الصحافيين العرب ، وإذ يعربان عن استغرابهما لعدم تغطية الوكالة الرسمية للمغرب لأنشطة هذا الاجتماع المهم جداً، فإنهما يعبران
أيضا عن اندهاشهما الكبير لسقوط وكالة رسمية في هذا الخطأ الجسيم الذي يسيء لتاريخها من جهة، ولمصلحة بلاذمعروفة بمواقفها الرزينة من جهة ثانية“.
وختم ذات البلاغ التضامني قائلا، :” بحكم متابعة الاتحاد الدولي للصحافيين واتحاد الصحافيين العرب لما تنشره هذه الوكالة ضد النقابة الوطنية للصحافة المغربية ، فإنهما ينددان بالمسؤول عن هذا الاستهداف المقصود لنقابة عضو فاعل والتشويش عليها“.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.