هكذا باعت الفيفا كأس العالم لفرنسا ب 23 مليار

0

م . ش
عادت الصحافة البريطانية الى النبش في كواليس كأس العالم لسنة 1998 التي أقيمت في فرنسا سنتها ، وأشارت تلك الصحف في تقاريرها أن جوزيف بلاتير تعاطف مع فرنسا وتساهل معها لاجل فوزها بأول كأس عالمية فوق أرضها وفي سجلها ، وذكرت صحيفة ديلي ميل أن بلاتير أشرك البرازيليين في خطته ، وأن أوصاهم بترك الفرنسيين يفوزون بالكأس سنتها وعدهم بدعم ملف تنظيم التظاهرة العالمية في بلدهم ، بل وأضافت الصحيفة بأن بلاتير سلم للبرازيل رشوة قدرها 23 مليون يورو ، لكن ذات الصحيفة التي لم توضح طبيعة المصادر التي استقت منها مضامين تقاريرها عادت لتطرح فرضيات أخرى قد تكون هي السبب في فوز فرنسا على البرازيل في نهائي كأس العالم لسنة 1998 ، فقد أكدت الصحيفة – ودائما دون ذكر مصادرها – أنه يرجح ان يكون المستوى الباهت الذي ظهر به رونالدو ، فذكرت انه كان يعاني من آثار سم دسه له الفرنسيون في الطعام ، وذكرت انه كان ربما تحت هول اكتشاف خيانة عشيقته له ، وزادت رواية ثالثة من ان رونالدو عانى قبل المباراة بارتفاع في عدد دقات القلب كاد يفارق الحياة على إثره ، ثم رواية أخيرة تقول فيها الصحيفة ودائما بلا كشفها عن مصادها ، معاناة رونالدو بعد تناوله مضادات للآلام جراء ألم في ركبته.
ويبقى ما جاء في الصحيفة البريطانية مجردا من دليل او تصريح يدعمه لتبقى فرنسا بطلة العالم لسنة 1998 بلا منازع .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.