رقصة إفريقية أوصلت “الديكة” إلى قمة المونديال

0

م ش
عندما سجل صامويل اومتيتي هدف فرنسا الوحيد في مباراة نصف نهائي كاس العالم روسيا 2018 أمام بلجيكا ، لم يتمالك هذا اللاعب الأسمر نفسه فرقص رقصة إفريقية خالصة ، أكدت أن نبضات قلب اللاعب لا تزال تنبض إفريقيا .
وذكرت المشاهدين برقصة ابن بلده الأصلي الكاميروني روجي ميلان عندما كان يهز شباك الخصوم ، ودخل المنتخب الفرنسي مباراته ب14 لاعبا من أصول إفريقية ، في حين دخل نظيره البلجيكي بثمانية أفارقة يتقدمهم المغربيان الشاذلي وفلايني ، وتميزت المباراة بصراع تكتيكي واندفاع بدني ، كما شهدت انفتاحا في اللعب ، على غير عادة مباريات النصف التي يكون شعارها “الفوز بلا متعة ” ، حيث خلق لاعبو المنتخبين فرصا حقيقية للتسجيل .
كما عرفت لقطات فنية ومهارية للاعبي المنتخب الفرنسي في وسط مربع عمليات البلاجكة ، وفي انتظار مباراة النصف الثاني بين الانجليز وكرواتيا ، يبقى حضور اللاعبين الأفارقة في عدد من المنتخبات الأوروبية ظاهرة هذه الدورة ، فقد أوصل 14 لاعبا منهم منتخب فرنسا الى نهائي كأس العالم ، وكأن التاريخ يعيد نفسه حين قاد الأفريقي الجزائري زين الدين زيدان فرنسا ليس فقط إلى النهائي بل إلى الفوز بالكأس العالمية .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.