جمعية حقوقية تصدر بيان حول الوضع الصحي باقليم برشيد

0

على إثر مجموعة من الاحتجاجات سواء التي قامت بها التنسيقية المحلية وكدلك التنسيق النقابي ببرشيد، حول ما الت اليه الاوضاع الصحية على جميع المستويات وما تثيرها وسائل التواصل الاجتماعي المحلية والوطنية حول هدا الموضوع ومن بينها فضيحة الفيديو الذي تم تصويره داخل مستشفى الأمراض العقلية ببرشيد.

القضية التي فضحت مرة أخرى تنامي درجة الإهمال الذي يتعرض له النزلاء داخل المستشفى المذكور، على الرغم من التنديدات التي عبر عنها المواطنون بالإقليم والبيانات الاستنكارية الصادرة في هذا الشأن، إلا أن الوضع الصحي يزداد تأزما، و يضرب في الصميم الحق في التطبيب، والتمريض والعناية والحماية .

أمام هذا الوضع المقلق و غير المقبول، وأمام الإهمال الممنهج داخل هذا المرفق العمومي و إيمانا منها بحق ساكنة الإقليم في الخدمات الصحية الجيدة والضرورية كما تضمنها التشريعات المحلية والقوانين الدولية ذات الصلة التي صادقت و التزمت بها الحكومة المغربية ،فإن فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببرشيد يعلن ما يلي:
ــ استنكاره الشديد لسياسة الآذان الصماء التي تنهجها السلطات المحلية والإقليمية في هذه القضية.
ــ استنكاره لما يتعرض له نزلاء المستشفى من إهمال طبي وتقصير للمسؤولين .
ــ تنديده بالوضع الكارثي الذي يعرفه المستشفى الإقليمي ” الرازي” ببرشيد على جميع المستويات .
ــ تنديده بما يجري بقسم الولادة بذات المستشفى و تحميله المسؤولية للقائمين على هذا القطاع الحيوي محليا وجهويا ومركزيا.
ــ استنكاره لغياب رقابة الوزارة الوصية والسلطات المختصة لما يتعرض له المواطنين و المواطنات من إهمال وسوء المعاملة .
-تحذيره من استمرار سياسة اللامبالاة وغض الطرف عن هذا الوضع الذي لا يصون كرامة المواطنين و المواطنات باقليم برشيد .
ــ نحيي عاليا الاحتجاجات والنضالات التي يخوضها التنسيق النقابي والتنسيقية المحلية ببرشيد للتنديد بما الت اليه الاوضاع الصحية بالاقليم.
ــ دعوته السيد وزير الصحة إلى إيفاد لجنة مركزية للوقوف على معاناة المرضى بالمستشفى الاقليمي ببرشيد و تأكيده على ضرورة تعيين مزيد من الأطر وجلب الوسائل اللوجيستية اللازمة.
وخاصة جهاز السكانير المعطل عن العمل والدي اثيرت حوله جعجعة كلامية ولم يرى بعد النور .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.