مرضى السكري بالبيضاء يشكون نفاد الأنسولين

0

تعيش مختلف مراكز حفظ الصحة بمدينة الدار البيضاء على وقع نفاد حاد في مخزون الأنسولين الخاص بمرضى داء السكري، الأمر الذي جعل عددا من المرضى في حالات صحية حرجة جدا.

وأكد عدد من المواطنين بالعاصمة الاقتصادية تضررهم من النقص المهول في مادة الأنسولين، إذ إنهم يتوافدون على مراكز حفظ الصحة التابعة للمقاطعات دون أن تتم تلبية حاجياتهم منذ أسابيع.

كريم الكلايبي، عضو المجلس الجماعي لمدينة الدار البيضاء، شدد على ضرورة الإسراع في إيجاد حل للمشكلة وتوفير دواء الأنسولين حتى لا يؤدي نفاده إلى عواقب قد لا تحمد عقباها، لافتا إلى أن الأسر الضعيفة هي التي تقبل على جلب الأنسولين من المراكز الصحية العمومية ولا يستطيعون اقتناءه من الصيدليات نظرا لغلاء ثمنه وقلة حيلتهم.

وانتقد المستشار الجماعي، في تصريحه للاعلام تقاعس المكتب المسير في توفير هذه المادة الحيوية، خاصة أن نائبة العمدة المكلفة بحفظ الصحة هي نفسها المديرة الجهوية لوزارة الصحة لجهة الدار البيضاء سطات، مشددا على أن هناك دورية لوزارة الصحة تحتم ضرورة توفير هذه المادة.

من جهتها، أكدت نبيلة الرميلي، نائبة عمدة الدار البيضاء، ، أن هذه المادة موجودة منذ يوم الخميس الماضي، وما على المقاطعات سوى التوجه إلى المستودع يومه الاثنين للحصول على حصتها.

ونفت المتحدثة نفسها وجود أي خصاص في مادة الأنسولين، لافتة إلى أن المجلس قام بتمرير الصفقة الثانية في شهر مارس المنصرم من ميزانية سنة 2018 تفاديا لوقوع أي مشكل مستقبلا ونفاد المخزون من هذه المادة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.