سطات..حملة طبية استهدفت 600 شخص

0

نظمت جمعية الخمالشة للأعمال الاجتماعية بدوار أولاد الداودي التابع ترابيا لجماعة أولاد الصغير إقليم سطات يومي: السبت والأحد 24/25 مارس 2018 والتي حضرها مجموعة من الفعاليات الجمعوية والحقوقية والسياسية وبعض ممثلي السكان بالجماعة بالإضافة منابر إعلامية محلية ووطنية.
هذه الحملة التي أطرتها مجموعة من الأطر الطبية والشبه الطبية الذين يمثلون عدة تخصصات استهدفت فحص ما يفوق 600 شخص من مختلف الأعمار مع التركيز على الفئات المعوزة والفقيرة، إذ تنوعت هذه الحملة بين قياس وتصحيح النظر وفحوصات داء السكري ومراقبة الضغط الدموي والفحص بالصدى وطب الأسنان والكشف المبكر عن الأمراض السرطانية بالإضافة الى فحوصات أخرى همت الطب العام.
وقد ترك هذا العمل الإنساني النبيل المنظم في إطار البرنامج السنوي الاجتماعي والخيري للجمعية الذي يظم قوافل طبية تستهدف المناطق الهشة ذات خصاص في التغطية الصحية ،ارتياحا عميقا لدى المستفيدين والمستفيدات من الفحوصات الطبية ،الذين عبروا عن امتنانهم لكل الأطراف التي شاركت في التنظيم والتأطير ،وتمنوا أن تتعدد مثل هذه المبادرات لتشمل جميع الميادين الاجتماعية وتكون مصحوبة بحملات تحسيسية تساهم في نشر ثقافة التضامن والتآزر والتكافل .
وأوضح المصطفى النحلي رئيس الجمعية في تصريح لجريــدة “العلـــــم” على أن هذه المبادرة جاءت في إطار الأنشطة المبرمجة من طرف الجمعية الحديثة العهد والتي يبقى الهدف منها هو تقريب الخدمات الصحية من المواطنين وخاصة الأسر المعوزة التي ليس لها تغطية صحية وبالتالي تفعيل أنشطة الجمعية على أرض الواقع ،مردفا أن المبادرة تدخل في إطار التأسيس لخلق ثقافة جديدة قوامها التكافل والتضامن الاجتماعي ،شاكرا كل من ساهم من قريب أو بعيد لإنجاح هذا العمل الخيري الثاني من نوعه لهذه الجمعية.
ومن جهته أكد الدكتور وحيد سهيل أخصائي في طب المستعجلات على أن القافلة الطبية التضامنية مع الساكنة هي بداية لقوافل طبية أخرى سيتم برمجتها مستقبلا بهذه المناطق وهي مبادرة خيرية وإحسانية تستهدف الفئات المعوزة من الأطفال والمسنين والنساء ،وقد اشتملت على التحسيس بعدة أمراض سرطانية كما تنوعت بين طب النساء والتوليد والطب العام بصفة عامة.
وقد تخللت هذه الحملة المنظمة بشراكة مع جمعية الطفولة والابتسامة (أمراض الفم والأسنان) عروض نظرية تحسيسية صاحبها توزيع أدوية مجانية على المستفيدين والمستفيدات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.